براءة قائد قطار حادث الإسكندرية

   مى مجدى ( القاهرة: )

انتهت الهيئة القومية للسكك الحديدية، من إعداد التقرير المبدئي لحادث تصادم قطاري الإسكندرية، الذي أسفر عن وفاة 41 شخصًا.


وأفادت أنباء أن التقرير المبدئي برأ قائد القطار القادم من الخلف وأدان قائد القطار المتعطل، وعاملي برج الإشارة ببرج أبيس وبرج خورشيد. 


وكشف التقرير، أن قائد القطار المتوقف تلقى إشارة خاطئة بالوقوف ولم يبلغ برج المراقبة الرئيسي بتلك الإشارة، ولم يقم بالإجراءات الاحترازية لحماية قطاره والقطارات الأخرى ومنها وضع كبسولات متفجرة على بعد كيلو متر على الأقل من مكان التعطل لتنبيه القطارات القادمة بوجود عوائق.


وبعدها كان القطار القادم في نفس موعده يسير بسرعة تتخطى الـ100 كيلو في الساعة دون أن يتم إخطاره بوجود قطار متوقف على السكة، كما أن القطار المتصادم من الخلف لم يسجل أي إشارات من برجي المراقبة بالتوقف رغم كون الأبراج لم تسجل خروج القطار المتوقف من نطاق المنطقة المار منها القطار القادم من الخلف.


وقرر الدكتور هشام عرفات وزير النقل، إيقاف مسئولي برج خورشيد وبرج أبيس ومدير عام التشغيل بغرب الدلتا ومدير تشغيل المسافات الطويلة وإحالتهم للتحقيق.

http://www.baladnews.com/article.php?cat=3&article=96171