حدود الحرية والمسؤولية .. الإعلام وتشكيل الرأي العام

   محرر الكتب( )

يتناول كتاب «الاعلام وتشكيل الرأي العام - حدود الحرية والمسؤولية» الصادر حديثاً عن الدار العربية للعلوم - ناشرون للكاتب والباحث الأكاديمي عبد الحميد الصالح، تأثير وسائل الإعلام الجديدة في تشكيل الرأي العام، وكيف يتم نقل الرسائل والأفكار ومناقشتها في زمن ثورة تكنولوجيا المعلومات التي أتاحت إنتاج الخبر والصورة وإيصالها إلى أكبر مساحة من الجمهور من دون الحاجة إلى خبرة أو وسائل محترفة.
يساهم انعدام مركزية الإنتاج والرقابة هذا بإحداث تأثيراتٍ وتغيير قناعات داخل المجتمعات من دون ضوابط أو محددات مما يهدد الأنظمة التي تراقبُ وسائل الإعلام كما هو حاصلٌ في بلدان الشرق الأوسط، تحديداً البلدان العربية.
وتناول الكتاب الموضوع من جانبين؛ نظري وتطبيقي، شمل النظري التعريف بعناصر الإنتاج الإعلامي وصناعة الرأي العام والمتغيرات التي طرأت عليهما في عصر التكنولوجيا وثورة المعلومات وما اصطلح عليه بالإعلام الجديد، أما الجانب التطبيقي فقد عُنيَ بدراسة تعامل الفضائيات العربية مع التحديات المعاصرة كالربيع العربي والإرهاب والتطرف الديني والعلاقات الدولية؛ فضلاً عن استعراض ومناقشة أبرز المعاهدات والبروتوكولات ومواثيق الشرف الإعلامي وقيم الأخبار، الذاتية منها والملزمة، في إطار المسؤولية المتبادلة بين الإعلامي والجمهور.
ومن المعروف أن الإعلام يملك تأثيراً واضحاً وفاعلاً على الرأي العام وفي مقدوره أن يوجهه نحو حقائق غير متوازنة مما يؤدي إلى نوع من التزوير السياسي أو الاستراتيجي. وهناك أمثلة كثيرة عن هذا التزوير الذي مارسته وسائل إعلامية كثيرة لا سيما البصرية منها كالفضائيات وقلبت المعادلات المعلوماتية لصالح جهات تعمل لها.

http://www.baladnews.com/article.php?cat=25&article=96330