"الأزهر" يرفض مساواة تونس الجنسين في الميراث

محمد رجب (القاهرة)

الأربعاء, 16-اغسطس-2017   05:08 صباحا

تجاوز الجدل حول مقترحات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بمنح المرأة حق المساواة مع الرجل في الميراث والزواج من غير المسلم، الداخل التونسي ليتخذ بعداً إسلاميا، كونه يمس أسس وثوابت الشريعة الإسلامية.
دخل الأزهر الشريف على خط الجدل، واعتبر أن دعوات المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث {تظلم المرأة ولا تنصفها، وتتصادم مع أحكام شريعة الإسلام». وقال وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان إن «الدعوات المطالبة بإباحة زواج المسلمة من غير المسلم ليس في مصلحة المرأة ولا الرجل كما يظن أصحابها».
كان ديوان الإفتاء في تونس قد أصدر أول من أمس بياناً ساند فيه مقترحات السبسي، التي طرحها في كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، معتبراً أن مقترحات السبسي {تدعم مكانة المرأة، وتضمن وتفعل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات التي نادى بها الدين الإسلامي}.
ورداً على هذه الدعوة، قال وكيل الأزهر إن «المواريث مقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد، ولا تتغير بتغير الأحوال والزمان والمكان، وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة وكلها في سورة النساء، وهذا مما أجمع عليه فقهاء الإسلام قديماً وحديثاً».

http://www.baladnews.com/article.php?cat=3&article=96210