facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


مواقع أدبية عربية تعزز النشر الإلكتروني

مايا الحاج (الحياة:) الأربعاء, 31-مايو-2017   07:05 مساءا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » مواقع أدبية عربية تعزز النشر الإلكتروني
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

دخل الأدب العربي أخيراً شبكة الإنترنت، وصار واجباً الاعتراف به نمطاً جديداً. ولم تعد خافية على أحد الأزمة التي تشهدها مؤسسات ثقافية أو صحافية، بحيث أُقفل بعضها، فيما بقيت أخرى مهددة. وبعد تقلّص الصفحات الثقافية ورقياً، لجأ الكتّاب العرب إلى المواقع الإلكترونية لتكون منبراً جديداً لهم. عقدوا صلحاً - متأخراً - مع نظامٍ ثقافي اعتقدوه طارئاً فلم يولوه كثيراً من اهتمامهم بادئ الأمر. وسرعان ما استحالت المواقع الإلكترونية ظاهرة لافتة في مجتمع عربي يحاول لاهثاً اللحاق بقافلة العصر في اتجاهها المسرع صوب المجهول.
إذا استثنيت المجلات الثقافية والمواقع الرسمية أو الخاصة بالصحف ودور النشر، بدأ عدد المواقع الأدبية العربية يتضخّم باستمرار. ولعلّ الثورات العربية، التي قادها جيل الإنترنت، ساهمت في تحرّر المثقفين من جمودهم ودفعتهم إلى البحث عن فسحةٍ حرّة لا تُقتطع منها كلمة ولا يضيع فيها صدى. كتّاب وشعراء أسسوا مواقع أدبية، بعضها على شكل مجلات، بفصولٍ وأبواب، وبعضها الآخر بهيئة شبكات تسمح بالتواصل و «الدردشات» الثقافية. وعُرِّبت مواقع أجنبية مثل Goodreads بغية إعطاء القارئ فرصة التعبير بحرية عن رأيه في الروايات التي يقرأها. وفي حين بلغ عدد المشاركين في هذا الموقع الأميركي المنشأ، حوالى سبعة ملايين، فإنّ عدد أعضائه العرب هو 15 ألفاً تقريباً. وأمام هذا الواقع، يمكن ملاحظة غياب إحصاءات تدرس الحال المستجدة بعدما صارت موازية للنمط الثقافي الكلاسيكي، إن لم نقل بديلاً منه.
الثقافة الإلكترونية صارت واقعاً، ولكن في شكل فوضوي ينتظر من يُنظّمه ويُقولبه. ولا يتحقّق التنظيم والقولبة إلا بجهد الباحثين القادرين على التمييز بين ثقافة هادفة وأخرى اعتباطية. ولا شكّ في أنّ سهولة النشر على هذه المواقع تظلّ خطيرة في غياب معايير واضحة. فما هي الكفاءة الأدبية؟ سؤال طرحه روجر فاولر في «النقد اللساني»، ليُجيب: «هذا السؤال الرائع يقودنا إلى طريق مسدود، تماماً مثل السؤال الذي لا جواب عنه، ما هو الأدب؟».
لا أرقام دقيقة ولا موثقة عن عدد المواقع الثقافية العربية اليوم، وأعداد الزوّار مفترضة أيضاً. لكنّ أسماء جديدة تقتحم الثقافة الإلكترونية باضطراد، وإن ترافقت مع حال من «الفلتان» الأدبي. مواقع تحظى بمتابعة كبيرة، وهي فعلاً تستحق، مثل موقع «الكتابة» للمصري محمد أبو زيد الذي يسعى إلى «أن يكون صوتاً لكتابة مهمشة، جديدة وجادّة»، و «كيكا» لصموئيل شمعون (2003) الذي التمس باكراً أهمية التكنولوجيا كرافد أساسي للثقافة. وأيضاً موقع «ثقافات» للأردني يحيى القيسي، وموقع «تكوين» الذي أسّسه كتّاب خليجيون، موقع «نقطة ضوء» للكاتبة لنا عبدالرحمن، موقع «الرواية نت» للسوري هيثم حسين الذي أسسه قبل عامين في لندن ليكون جسراً ثقافياً يصل القارئ العربي أينما كان بأهم الإبداعات العربية. وهناك موقع «الرواية» المختص بفنّ الرواية فقط، و «ضفة ثالثة» لمديره أمجد الناصر الذي يهتم بكل صنوف الأدب، من المسرح إلى الرواية فالقصة والشعر والتشكيل، وغيرها...
في سياق آخر، ثمة صفحات ترويجية يُسميها أصحابها مواقعَ، ومقالات لا تعدو كونها ترهات يسميها كتّابها أدباً. والمدهش أنّ التفاعل معها يكون أيضاً كبيراً، ما يرسّخ القوّة التي يمنحها «الإلكتروني» للأفكار. دفع الأمر ببعض الشعراء الشباب إلى اعتماد النشر الإلكتروني الذي يحرّرهم من ضغوط الناشر وسياساته التجارية، بعدما باتت قصائدهم تحصد آلاف القرّاء الافتراضيين فيما الدواوين الورقية لا يتجاوز مبيعها خمسمئة نسخة عموماً.
وسط هذا الواقع الشائك، يمكن السؤال: هل يمكن أن تبني هذه المواقع الثقافية أدباً عربياً بمعايير جديدة؟ وهل تبقى مسافات فاصلة بين كاتبٍ وناقدٍ وقارئ، حين يلتقي الجميع في فسحة لا يُمنع فيها أحد من الكتابة؟

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

مفرقعات إعلامية عربية تدفع المواطن إلى كتم الصوت مفرقعات إعلامية عربية تدفع المواطن إلى كتم الصوت

يصعب تحديد التاريخ الذي انفجر فيه اللغم في وجه صانعيه. كما يستعصي وضع معايير واضحة لهوية محتويات اللغم وتركيبة مواده المتفجرة، لأن بعضها يعود تاريخ التفاصيل

القصة تنتهي عند الصحافي لتبدأ لدى الجمهور القصة تنتهي عند الصحافي لتبدأ لدى الجمهور

يزداد اهتمام الصحافيين حول العالم بصحافة الحلول التي تعنى بمعالجة المشاكل في القصة الصحافية بدلا من التركيز على المشاكل نفسها، وتوضيح الهدف منها، من التفاصيل

المدونات نهضت بالإعلام البديل فخسرت أمام مواقع التواصل المدونات نهضت بالإعلام البديل فخسرت أمام مواقع التواصل

أوجدت تقليدية الإعلام الرسمي أشكالا أخرى للتعبير، بدأت مع “المدونات” التي استعملت أدوات محفزة لعبت دورا في جذب المتلقي. ولاقى التدوين نجاحا كبيرا في التفاصيل

علاقة جدلية بين السوشيال ميديا والكتب علاقة جدلية بين السوشيال ميديا والكتب

الكتاب صديق الوحدة الثقيلة وأنيس الإنسان أينما كان، سفر طويل في الأمكنة والأزمنة، لكنه بات في زمن العولمة والحروب والجري وراء متطلبات الحياة من أكل التفاصيل

الاعتداءات الجنسية داخل مؤسسات الفن والسياسة والمخابرات والرياضة الاعتداءات الجنسية داخل مؤسسات الفن والسياسة والمخابرات والرياضة

بعد اتهامات عدد كبير من النساء للمنتج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين باعتداءات جنسية عليهن، انتقلت موجة الاتهامات، نحو فئات أخرى كالسياسيين التفاصيل

الصحافة تعود إلى جمهورها المستعد لدفع ثمن أخبارها الصحافة تعود إلى جمهورها المستعد لدفع ثمن أخبارها

تعول المؤسسات الإعلامية اليوم على المحتوى المدفوع في ظل تراجع إيرادات الإعلانات، وتبحث عن شتى الحلول والأساليب التي تجذب القراء والمستخدمين للدفع التفاصيل

لماذا يعود جورج أورويل إلى بي بي سي؟ لماذا يعود جورج أورويل إلى بي بي سي؟

أزيح الستار عن تمثال للروائي البريطاني الشهير جورج أورويل في باحة مبنى هيئة الإذاعة البريطانية الجديد (نيو برودكاستنغ هاوس)، وذلك على بعد دقائق قليلة التفاصيل




مخطوطات ماركيز مجانا للقراء عبر الانترنت مخطوطات ماركيز مجانا للقراء عبر الانترنت
نشرت جامعة تكساس على الانترنت حوالى 27500 وثيقة مأخوذة من ارشيف الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز اي نصف...
فلسفة الهند وتحولاتها التاريخية من خلال موسيقاها فلسفة الهند وتحولاتها التاريخية من خلال
عندما تحدث ريجنالد ماسي عن خصوصية وأزلية وأهمية علاقة الإنسان بالموسيقى؛ فهو بذلك يؤكد أن فن وعلم الموسيقى...
على خطى سارتر في مقهى دي فلور على خطى سارتر في مقهى دي فلور
بولفار سان جرمان أحد أشهر معالم باريس الثقافية إنه يضم سلسلة من المقاهي التي عرفت ألوانا من النشاط والإبداع...
جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة لفرع جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم عن القائمة الطويلة لفرع "أدب الطفل"، لدورتها الثانية عشرة (2017-2018 )....
الشجرة في اللوحة التشكيلية .. الجمالية والغائية الشجرة في اللوحة التشكيلية .. الجمالية
المفردة في اللوحة التشكيلية: تشكل المفردة في اللوحة التشكيلية عنصرا حيويا يتكامل مع باقي العناصر ليشكل...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017