facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


فرنسا قالت لا!

نيتسان هوروفيتس (هآرتس:) الأربعاء, 16-ديسمبر-2015   07:12 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » فرنسا قالت لا!
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

لم يكن من السهل الاقتراب من جان ماري لوبين. الزعران الذي أحاطوا به استخدموا القوة دائما، وهو كان يُظهر الرضى عن ذلك بشكل علني. مرة واحدة في المظاهرة القومية السنوية في الاول من أيار والتي تمت أمام تمثال جان دارك في باريس، رأيت كيف أن الغوريلات خاصته يسقطون رجل عجوز بعد أن حاول الاقتراب منه وفي يده باقة زهور ـ لوبين نظر إلى هذا المشهد وهو يبتسم ابتسامة عريضة.

مرة اخرى رأيته في مؤتمر حزبه، الجبهة القومية. كان حظي سيئا حيث وجدت نفسي محاطا بمجموعة من مؤيديه من فترة «الجزائر الفرنسية». وقد اعتقد هؤلاء أنه لكوني اسرائيليا فانني سأبارك مساهمتهم في قتل المسلمين في اطار «أوه.آه.اس» وهو التنظيم السري الذي كان مسؤولا عن العمليات الإرهابية والمحاولات الكثيرة لقتل ديغول.

رأيت حولي اليمين المتطرف في فرنسا. مؤيدو نظام فيشي والمارشال فتان، مجموعات لاسامية وضيوف نازيين جدد جاءوا من الدول المجاورة. المؤتمرات الحالية للجبهة القومية برئاسة الابنة مارين لوبين تبدو بشكل مختلف، لكن المحتوى لم يتغير. نفس اليمين المتطرف والظلامي يهدد الجمهورية ويرفع رأسه في لحظات الازمة الوطنية.

الهجوم الإرهابي في باريس خلق لحظة كهذه مع فرصة نادرة سياسية وهي الانتخابات المحلية. وحقيقة أن لوبين نفسها قد رشحت نفسها لرئاسة المنطقة الشمالية، وأختها ماريون مارشال لوبين رشحت نفسها للمنطقة الجنوبية، قد أبرزت أكثر التحدي وحولت هذه الانتخابات إلى استفتاء شعبي بكل معنى الكلمة: لوبين ـ نعم أم لا.

اذا حاكمنا بناء على العناوين في اسرائيل، كان يفترض أن تفوز لوبين بانتصار كبير. لأن الإرهاب كان يفترض أن يفتح عيون فرنسا ويجعلها تفهم أخيرا المخاطر الكامنة في المهاجرين، وحقوق الانسان والديمقراطية وباقي أمراض اوروبا الساذجة. إلا أن فرنسا قالت لا كبيرة. وهذه الصرخة تدوي الآن في كل اوروبا.

من الصعب المبالغة في أهمية التصويت في فرنسا أول أمس. الجبهة القومية لم تنتصر في أي منطقة في الجولة الثانية من الانتخابات المحلية. وقد اعتبر المحللون ذلك «تصويتا استراتيجيا»: الشخص لا يصوت بشكل ملائم لمواقفه اطلاقا وانما يقوم بالتفكير «البارد» في الامر ويعطي صوته للجهة التي ستضمن الانتصار أمام عدو مشترك. ملايين مؤيدي الاشتراكية اغلقوا انوفهم وصوتوا لمرشحي اليمين المعتدل من اجل كبح «الجبهة» الفاشية.

لكن دراسة معمقة أكثر تقود إلى الاستنتاج أن الحديث لا يدور عن تصويت استراتيجي بل تصويت اخلاقي بكل معنى الكلمة: اختيار بين قيم الجمهورية وبين من يريدون تدميرها، على طريقة أن المنتصر يأخذ كل شيء أو حينما يكون الانتخاب شخصيا فلا يوجد تصويت استراتيجي بل تصويت ايديولوجي. كل سلوك سياسي آخر كان سيصاب بالصبيانية والعمى المدمر.

لا شك أن لليمين المتطرف مؤيدين كثيرين في فرنسا. وكان له دائما. من يتجاهل ذلك ويرى فقط فرنسا المتنورة يخدع نفسه. لكن المعسكر الديمقراطي أكبر كثيرا وقد أثبت ذلك. زيادة نسبة التصويت خصوصا في اوساط الشباب اللامبالين تبين أنها تقوي المعتدلين.

وهناك درس آخر مهم: اليمين ليس ملزما بالضرورة أن يتطرف ويقلد اليمين المتطرف. فمن مصلحته أن ينفصل عنه. هناك يمين ديمقراطي ويمين ليبرالي وهو الذي ساعد أول أمس على الانتصار في فرنسا. في يوم من الايام كان هنا ايضا يمين كهذا. إلا أنه تنازل عن الليبرالية وحقوق الانسان لصالح اليسار ووضع نفسه بين اظافر اليمين المتطرف. هذه هي تراجيديا السياسة الاسرائيلية. وفرنسا نجحت في الوقت الحالي في منع هذا الأمر.

هآرتس 15/12/2015

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

مفرقعات إعلامية عربية تدفع المواطن إلى كتم الصوت مفرقعات إعلامية عربية تدفع المواطن إلى كتم الصوت

يصعب تحديد التاريخ الذي انفجر فيه اللغم في وجه صانعيه. كما يستعصي وضع معايير واضحة لهوية محتويات اللغم وتركيبة مواده المتفجرة، لأن بعضها يعود تاريخ التفاصيل

القصة تنتهي عند الصحافي لتبدأ لدى الجمهور القصة تنتهي عند الصحافي لتبدأ لدى الجمهور

يزداد اهتمام الصحافيين حول العالم بصحافة الحلول التي تعنى بمعالجة المشاكل في القصة الصحافية بدلا من التركيز على المشاكل نفسها، وتوضيح الهدف منها، من التفاصيل

المدونات نهضت بالإعلام البديل فخسرت أمام مواقع التواصل المدونات نهضت بالإعلام البديل فخسرت أمام مواقع التواصل

أوجدت تقليدية الإعلام الرسمي أشكالا أخرى للتعبير، بدأت مع “المدونات” التي استعملت أدوات محفزة لعبت دورا في جذب المتلقي. ولاقى التدوين نجاحا كبيرا في التفاصيل

علاقة جدلية بين السوشيال ميديا والكتب علاقة جدلية بين السوشيال ميديا والكتب

الكتاب صديق الوحدة الثقيلة وأنيس الإنسان أينما كان، سفر طويل في الأمكنة والأزمنة، لكنه بات في زمن العولمة والحروب والجري وراء متطلبات الحياة من أكل التفاصيل

الاعتداءات الجنسية داخل مؤسسات الفن والسياسة والمخابرات والرياضة الاعتداءات الجنسية داخل مؤسسات الفن والسياسة والمخابرات والرياضة

بعد اتهامات عدد كبير من النساء للمنتج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين باعتداءات جنسية عليهن، انتقلت موجة الاتهامات، نحو فئات أخرى كالسياسيين التفاصيل

الصحافة تعود إلى جمهورها المستعد لدفع ثمن أخبارها الصحافة تعود إلى جمهورها المستعد لدفع ثمن أخبارها

تعول المؤسسات الإعلامية اليوم على المحتوى المدفوع في ظل تراجع إيرادات الإعلانات، وتبحث عن شتى الحلول والأساليب التي تجذب القراء والمستخدمين للدفع التفاصيل

لماذا يعود جورج أورويل إلى بي بي سي؟ لماذا يعود جورج أورويل إلى بي بي سي؟

أزيح الستار عن تمثال للروائي البريطاني الشهير جورج أورويل في باحة مبنى هيئة الإذاعة البريطانية الجديد (نيو برودكاستنغ هاوس)، وذلك على بعد دقائق قليلة التفاصيل




مخطوطات ماركيز مجانا للقراء عبر الانترنت مخطوطات ماركيز مجانا للقراء عبر الانترنت
نشرت جامعة تكساس على الانترنت حوالى 27500 وثيقة مأخوذة من ارشيف الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز اي نصف...
فلسفة الهند وتحولاتها التاريخية من خلال موسيقاها فلسفة الهند وتحولاتها التاريخية من خلال
عندما تحدث ريجنالد ماسي عن خصوصية وأزلية وأهمية علاقة الإنسان بالموسيقى؛ فهو بذلك يؤكد أن فن وعلم الموسيقى...
على خطى سارتر في مقهى دي فلور على خطى سارتر في مقهى دي فلور
بولفار سان جرمان أحد أشهر معالم باريس الثقافية إنه يضم سلسلة من المقاهي التي عرفت ألوانا من النشاط والإبداع...
جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة لفرع جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم عن القائمة الطويلة لفرع "أدب الطفل"، لدورتها الثانية عشرة (2017-2018 )....
الشجرة في اللوحة التشكيلية .. الجمالية والغائية الشجرة في اللوحة التشكيلية .. الجمالية
المفردة في اللوحة التشكيلية: تشكل المفردة في اللوحة التشكيلية عنصرا حيويا يتكامل مع باقي العناصر ليشكل...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017