facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


أيها العنصريون قولوا شكرا للعرب

عودة بشارات (هآرتس:) الثلاثاء, 15-ديسمبر-2015   05:12 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » أيها العنصريون قولوا شكرا للعرب
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، ليس وحده الذي طلب اغلاق بوابات الولايات المتحدة في وجه المسلمين. فهناك عدد من سكان العفولة ممن لم يبقوا لامبالين، طلبوا اغلاق بوابات المدينة في وجه العرب، مسلمين ومسيحيين على حد سواء. لكن مع كل الاحترام، يوجد هنا فرق أساسي.

بلاد ترامب تقدم لم يصل اليها الفرص والتقدم والهاي تيك. وفي المقابل ما الذي سيخسره العرب إذا لم يدخلوا إلى العفولة؟ هل ستُحرم أعينهم من مشاهدة المناظر الطبيعية التي يطل عليها برج إيفل الموجود في الميدان المركزي؟ هل سيفوتهم عرض الباليه «حديقة البجع» في مسرح «البولشوي» المحلي؟ هل سيخسر أولادهم لأنهم لن يصلوا إلى وادي السليكون التابع للعفولة؟ لماذا كل هذه الضجة. فالعفولة في نهاية المطاف هي مدينة مجهولة المصير، ليس فيها صناعات متطورة أو اماكن ثقافية.

هذا الزمن هو زمن خائن. فبدل قول شكرا للعرب لأنهم يأتون، يتظاهرون ضدهم، والاغلبية تصمت وتوافق على ذلك. إذا فحصت الامور يتعمق يتضح أن العرب قد ساعدوا وأفادوا المدن التي سكنوا فيها. انظروا مثلا الناصرة العليا. بدون العرب كانت ستكون مدينة فارغة بعد أن غادرها عدد كبير من الشباب وانتقلوا إلى المركز. وبعد أن جاء العرب عاد الماكياج إلى وجهها. إذا سجلوا أمامكم ظاهرة طبيعية: كل مدينة تم اغلاقها في وجه العرب انهارت وأفلست. وفي المقابل، كل مدينة فتحت أبوابها أمام العرب ازدهرت.

النتيجة هي أنه بدون العرب فان المحيط يحتضر. ورغم أن بن غوريون لم يعترف بالمشاعر القومية للعرب، إلا أنه لم يستطع على ضوء التصاقهم بالمحيط، سوى الاعتراف أن للعرب «التصاق بالارض» وأولادهم لم يغادروا إلى المركز أو الخارج بل بقوا في مدنهم. «البركة موجودة في الشباب»، كما يقول العرب، وحينما تغادر البركة اليهودية وتذهب إلى المركز أو الخارج، تبقى فقط البركة العربية التي تحيي المحيط. أرجوكم أن تغمضوا أعينكم للحظة وتتخيلوا الجليل بدون العرب. إنكم لن تشاهدوا سوى مدينة أشباح.

«مثل الأيتام على طاولة الحقيرين». هكذا وصف العرب وضعهم في الايام الاولى للدولة. وبعد 67 سنة بقي الوضع على حاله. فاليوم ايضا العرب مُهانون ويتم تصويرهم على أنهم غزاة على أبواب السادة لأخذ قطعة ارض للسكن، وامرأة تصرخ بأن يبقوا في قراهم. لا توجد مشكلة، أعيدوا لنا أراضينا في معلول مثلا، وأغلقوا أمامنا الناصرة العليا والكرمل وجميع الكيبوتسات المحيطة.

يتحدث شالوم دختر في كتابه «ما وراء النوايا الحسنة» عن كيبوتس يريد الحياة المشتركة، ويريد إشراك رجل اعمال عربي في أحد المشاريع. وخلال المفاوضات وبعد أن تحدث عن دوره في المشروع، سأل العربي ممثل الكيبوتس عن مساهمة الكيبوتس في المشروع. فأجاب ممثل الكيبوتس بلهفة: «الارض». لا داعي للقول بأن هذه الارض تمت مصادرتها من نفس القرية العربية التي جاء منها العربي. وهناك الكثير مما يمكن تعلمه من أفعال الصهاينة.

مع ذلك، توجد نقطة ضوء في هذا الظلام. فبمجرد أن رُفعت الحواجز أصبح هناك عدد لا بأس به في مجال الهاي تيك، وارتفع عدد المهندسين من 300 إلى 3000. كنت مؤخرا في لقاء في الناصرة تقديرا لـ سمدار ناهف، الطليعية في دمج العرب في صناعة الهاي تيك. وقد أحاطني شعور وادي السليكون. ها هي مدينة الناصرة تستقبل القادمين اليها، يهودا وعربا، بالحب وبوحدة المصير. هل هذه إسرائيل؟ سألتني. «هذه إسرائيل التي ستكون»، أجبتها. مدينة البشارة تخرج ببشارة اخرى. هذه المرة بشارة يهودية عربية.

هآرتس 14/12/2015

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

المصطلحية الرقمية المصطلحية الرقمية

تغتني اللغات الحديثة يوميا بالعديد من المفردات والمصطلحات، التي تطور رصيدها المعجمي باطراد. ولهذا السبب نجد معاجم بعض اللغات المتطورة يتم تحديثها التفاصيل

ظاهرة الإرهاب عبر الشبكة العنكبوتية ظاهرة الإرهاب عبر الشبكة العنكبوتية

عاش العالم فى أواخر القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين والألفية الثالثة، فى موجة جديدة من التطور الحضارى تعتمد بشكل أساسي على التقدم السريع التفاصيل

هل يرسم الزبون مستقبل الإعلام؟ هل يرسم الزبون مستقبل الإعلام؟

لا ينبغي أن تُغضب الإجابة بـ «نعم»، على سؤال هذه المقالة، المؤسسات الإعلامية التقليدية الراسخة، حتى وإن رأت في الرضوخ لمزاج «الزبون»- الجمهور التفاصيل

جوزيف بوليتزر مؤسس الصحافة الصفراء والفضائحية جوزيف بوليتزر مؤسس الصحافة الصفراء والفضائحية

من المدهش أن يكون جوزيف بوليتزر، مؤسس أرقى جائزة في حقول الصحافة العالمية، وفي الحقول الأدبية والفنية، التي تحمل اسمه، وهي جائزة «بوليتزر»، التي تمنح التفاصيل

كم تبقى من الوقت قبل أن تحتل الآلات مكانك في العمل؟ كم تبقى من الوقت قبل أن تحتل الآلات مكانك في العمل؟

كثيرا ما يُقال لنا إن الآلات ستصبح قادرة على أداء وظائفنا في يوم من الأيام، لكن متى بالضبط يرجح أن يحدث ذلك؟ يعتبر العالم على أعتاب ثورة صناعية التفاصيل

في أفغانستان قناة تلفزيونية للنساء فقط في أفغانستان قناة تلفزيونية للنساء فقط

بعد مرور خمسة عشر عاما على الإطاحة بحركة طالبان، ماتزال تعد أفغانستان واحدة من أسوأ الأماكن في العالم بالنسبة للنساء، إذ لازلن يعانين من التهميش التفاصيل

مسلسل مسلسل "الهيبة"محاولة تطبيع الجريمة المنظمة؟

حاز المسلسل السوري اللبناني "الهيبة" على شهرة كبيرة مع بداية شهر رمضان، وتحول بطله الذي يمثل شخصية خارجة عن القانون كبطلٍ بالنسبة لعديدين بطريقة التفاصيل




مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟ مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟
ارتبطت مسلسلات الأجزاء التي قدمت بمعظمها في العقود الماضية بالضرورة الدرامية، خصوصاً أن أحداثها كانت تغطّي...
أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا عديم الجمهور ومهمّش إعلامياً أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا
في الدول المأزومة ترى الغالبية أن الفن التشكيلي شكل من أشكال الترف، وأن هؤلاء الفنانين يعيشون في عالم آخر...
العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي الأفلام السينمائية العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي
لا شك في أن العنوان جزء لا يتجزأ من السرد السينمائي، وهو الرسالة الأولى لفهم مضمون الفيلم ودلالته، كما يساهم...
التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل التجريد التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل
تشتغل التشكيلية شامة مؤدن وفق منهج تعبيري مليء بالحجب، وهو مسلك يمتح مقوماته من التجريد، حيث تعمد المبدعة إلى...
الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب
في ليبيا اتهم خطيب جامع من على المنبر الكاتب وعازف العود الليبي خليل الحاسي بأنه “كافر شيعي” وطالب المصلين...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017