facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الطائرة لن تتحول إلى «مرمرة» لأردوغان

تسفي برئيل (هآرتس:) الثلاثاء, 01-ديسمبر-2015   07:12 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الطائرة لن تتحول إلى «مرمرة» لأردوغان
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

لا يوجد في حكومة اسرائيل من هو غير سعيد من العقوبات التي فرضتها روسيا على تركيا. فمن المعروف أن «مهمة الصدّيقين ينفذها الآخرون». اضافة إلى ذلك، هناك في اسرائيل من يحسب الفائدة الاقتصادية من هذه العقوبات: سياح روس أقل في أنطاليا وسياح أكثر في ايلات، هذا ما يأملونه. الغريب في الامر هو عدم سماع موقف سلاح الجو الاسرائيلي الذي يتابع حركة التحالف الغربي والروسي عن كثب في سماء سوريا، هل توجد لديه أدلة على ادعاءات تركيا بأن الطائرات الروسية بقيت في مجالها الجوي؟ أم أن الرواية الروسية هي الصحيحة؟.

إن المقارنة مع سفينة «مرمرة» مطلوبة إلى حد ما. فمن جهة تصرفات اردوغان في قضية اسقاط الطائرة الروسية تؤكد أنه تعلم من نتنياهو ثلاثة اشياء على الأقل في أعقاب تلك القضية. اردوغان يأسف ولا يعتذر، وتركيا لم تقترح بعد التعويض بسبب الضرر الذي لحق بروسيا من تحطم الطائرة أو تعويض عائلة الطيار. ومثل اسرائيل فان تركيا لا تنوي محاكمة المسؤولين عن اسقاط الطائرة.

من حق اسرائيل الآن محاكمة تركيا بسبب سرقة اختراع سياسي، وبقي بند واحد فقط لاكمال التشابه بين القضيتين. إذا طلبت روسيا من تركيا تغيير سياستها نحو الاسد كشرط لرفع العقوبات ـ كما طلبت تركيا من اسرائيل الغاء سياسة الحصار على غزة ـ وكما هو متوقع أن ترفض تركيا ذلك، فلن تكون هناك حاجة إلى دليل آخر.

من جهة اخرى، التشابه بين قضية «مرمرة» وبين اسقاط الطائرة الروسية قد يكون مضللا، وكذلك ايضا الشماتة المبكرة. فبين تركيا وروسيا علاقات استراتيجية لا يريد أي طرف تحطيمها. روسيا تُصدر لتركيا أكثر من نصف كمية الغاز التي تحتاجها، ومستوى التجارة بين الدولتين بلغ في السنة الماضية 33 مليار دولار، وفي نهاية 2014 تم توقيع عدد من الاتفاقات في محاولة لزيادة التبادل التجاري ليصبح 100 مليار دولار في سنة 2020. وتركيا شكلت حتى الآن دولة التفافية للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على روسيا. وفي 2014 باعت تركيا لروسيا انتاج زراعي بلغ 4 مليارات دولار. ايضا أنبوب الغاز الذي يربط روسيا مع اوروبا يفترض أن يمر عن طريق تركيا مثلما هي روسيا محطة عبور للبضائع التركية إلى جميع الجمهوريات المستقلة والتي يوجد فيها تأثير كبير لتركيا مثل كازاخستان وطاجاكستان.

في اطار هذه المصالح الاستراتيجية لا تحاول روسيا الحاق الضرر. فهي لم تطلب تقليص كميات الغاز التي تبيعها لتركيا أو قطع الطريق أمام عبور البضائع من تركيا إلى روسيا ومنها إلى دول اخرى. وتوصية مواطني روسيا بعدم السفر إلى تركيا والأوامر التي صدرت لوكالات السفر بعدم تقديم عروض للسفر إلى تركيا هي عمليا عقوبات كلامية، وعند بدء موسم السياحة، بعد نصف سنة، من المتوقع أن تتحسن العلاقات بين الدولتين. أكثر من 3.3 مليون سائح روسي وصلوا في السنة الماضية إلى تركيا، وهم يُشكلون عُشر السياح الذين يذهبون إلى تركيا، لكن هذا العدد أقل بنسبة 20 بالمئة قياسا بالسنة السابقة.

صحيح أن روسيا جمدت طيرانها إلى تركيا، لكن الشركات التركية تستمر في الطيران إلى روسيا. ايضا نية روسيا الغاء الاتفاق الذي يسمح للاتراك بالسفر إلى روسيا بدون تأشيرات، تشير إلى أنه ليس «المخاطر الأمنية المستعجلة» هي التي تنتصب أمام الروس، بل السعي إلى العودة إلى علاقات سليمة في الشهر القادم.

اضافة إلى العلاقات الاقتصادية المتشعبة بين الدولتين، فان تركيا وروسيا شريكتان استراتيجيتان في العملية السياسية لحل الازمة السورية. صحيح أن مواقفهما مختلفة تماما حول مستقبل الاسد، لكنهما تتفقان على امكانية التوصل إلى حل سياسي، وقد انضمتا إلى الاجماع الدولي الذي تم انجازه في محادثات فيينا في نهاية تشرين الاول والذي جاء فيه أن تبدأ الأمم المتحدة في وضع قائمة ممثلين من قبل المتمردين ومن قبل النظام للبدء في المفاوضات من اجل تشكيل حكومة مؤقتة.

في نفس الوقت، التعاون العسكري الذي تم وقفه بشكل علني من قبل روسيا بعد اسقاط الطائرة، فان التعاون الميداني مستمر، وأعلنت تركيا أنها على استعداد لتوسيع نطاق التعاون الاستخباري مع روسيا في كل ما يتعلق بالعمليات الجوية ضد داعش. تركيا القلقة من التقارب بين روسيا وبين المتمردين الاكراد في سوريا، لا ترغب في أن يستفيد الاكراد من الشرخ بين الدولتين من اجل انشاء منطقة مستقلة في سوريا على الحدود التركية. يبدو أنه توجد للدولتين اسباب كثيرة لاحتواء الازمة واعادة العلاقات. والتصريحات الكلامية لاردوغان تؤكد أنه يحاول عدم تكرار قضية «مرمرة» مع روسيا.

تسفي برئيل

هآرتس 30/11/2015

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

وسائل التواصل تغيّـر مفاهيم الجمال وسائل التواصل تغيّـر مفاهيم الجمال

منذ أيام قليلة اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي انتقاداً ومدحاً في حفل ملكة جمال لبنان. لوهلة تحوّلت هذه المواقع إلى ما يشبه الجيوش التي تحضّر لبدء التفاصيل

غوغل وفيسبوك ومايكروسوفت تحول المعلومات إلى منجم ذهب غوغل وفيسبوك ومايكروسوفت تحول المعلومات إلى منجم ذهب

تكفي إطلالة سريعة على القيمة السوقية لخمس شركات أميركية، تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، لأن يشعر المرء بالدهشة، إذ بلغت قيمة هذه الشركات، وهي التفاصيل

أي مستقبل للإعلام العربي في زمن العولمة؟ أي مستقبل للإعلام العربي في زمن العولمة؟

تنظر دراسات كثيرة في علوم السياسة والإعلام إلى فكرة العولمة (Globalization) على أنها الخروج من الإطار المحدود إلى النطاق اللامحدود، الأمر الذي يفرض التفاصيل

سوشال ميديا .. العرب في صداع الديموقراطية و«فايسبوك» يحذر من الروس سوشال ميديا .. العرب في صداع الديموقراطية و«فايسبوك» يحذر من الروس

في ستينات القرن العشرين، ظهر فيلم كوميدي هوليوودي لم يلبث أن صار عنوانه جملة مأثورة تتردّد باستمرار، بل تقلّد أيضاً بصيغ مختلفة. ولعل التطوّرات التفاصيل

انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار

لم تستطع شركة «غوغل» دحض اتهامات الاتحاد الأوروبي بانتهاكها قواعد مكافحة الاحتكار الأوروبية التي قضت المفوضية الأوروبية لإثباتها فترة سبع سنوات اجرت التفاصيل

أبواب الموارد تغلق واحدا تلو الآخر أمام الصحف المصرية أبواب الموارد تغلق واحدا تلو الآخر أمام الصحف المصرية

تعيش المؤسسات الصحافية المصرية على وقع أزمة جديدة تنذر بمضاعفة خسائرها، مع إعلان الحكومة نيتها الاستغناء عن الكتب المدرسية المطبوعة، التي تشكل أحد التفاصيل

أزمة الصحافة القومية المصرية مؤجلة أزمة الصحافة القومية المصرية مؤجلة

الصحافة المصرية مشهدها ملتبس. فمن قومية يحاول بعضهم إبقاءها على قيد الصحافة، إلى خاصة بات بعضها أقرب ما يكون إلى القومية في زمن عنفوانها، إلى صحافة التفاصيل




جورج ساندرز .. صاحب جائزة مان بوكر هذا العام جورج ساندرز .. صاحب جائزة مان بوكر هذا
كان المؤلف الأميركي جورج ساندرز (58 عاما) بين ستة كتاب على القائمة القصيرة للفوز بالجائزة البريطانية المرموقة...
جبل قارة .. صخور وكهوف وتاريخ وحكايات جبل قارة .. صخور وكهوف وتاريخ وحكايات
ما من زائر أو عابر سبيل مرّ بالأحساء إلَّا وتوقَّف أمام أبرز مَعْلَم طبيعي فيها: جبل قارة. فمنذ زمن بعيد،...
القائمة القصيرة لجائزة «اتصالات» .. لبنان أولا القائمة القصيرة لجائزة «اتصالات» ..
تصدّر لبنان القائمة القصيرة لجائزة «اتصالات» لكتاب الطفل بثمانية إصدارات أدبية توزّعت على فئات خمس من...
العمارة والسرد في العمارة والسرد في " بيت السرد" التونسي
ضمن موعده الشهري، يطرح "بيت السرد" بدار الثقافة ببن عروس / تونس، في جلسته الأدبية القادمة، إشراف وإعداد...
التوحش الأنثوي الجَماعي في مواجهة الرجل اللعوب الفرد! التوحش الأنثوي الجَماعي في مواجهة الرجل
للسينما أثر رهيب في الوعي البشري اليوم، باعتبارها الفن الأكثر انتشارا وتأثيرا، ما يجعل مقاربة أي فيلم ناجح،...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017