facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الفهرس البيبليوغرافي للرواية الجزائرية من 1947 إلى سنة2015

محرر الكتب () السبت, 28-اكتوبر-2017   06:10 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الفهرس البيبليوغرافي للرواية الجزائرية من 1947 إلى سنة2015
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

صدر كتاب "الفهرس البيبليوغرافي للرواية الجزائرية من 1947 إلى سنة 2015" للدكتور شريف بموسى عبد القادر، أستاذ الرواية المغاربية والسرديات بقسم اللغة العربية،جامعة تلمسان / الجزائر. ويُعدّ هذا الكتابُ الجزءَ الأول من أربعة أجزاء يتضمنها الفهرس البيبليوغرافي للرواية المغاربية إلى غاية 2015؛ حيث خُصّص الجزء الثاني للرواية المغربية، والثالث للرواية التونسية والرابع للرواية الليبية والموريتانية والذين سيصدرون تباعا في غضون أشهر قليلة إن شاء الله.
           جاء هذا الكتاب ليسدّ النقص الكبير الموجود في الساحة الأكاديمية لهذا النوع من الكتب وخصوصا مع انتشار الرواية الجزائرية والمغاربية في الساحة العربية والمحافل الدولية؛ كما أنّ هناك نقصا فادحا في بيبليوغرافيا الرواية الجزائرية والمغاربية على مستوى جامعات الوطن العربي بشرقه وغربه، ما يجعل هذا الكتاب مهما وضروريا ليسدّ هذا النقص.
           هذا الجزء الأول - ضمن الأجزاء الأربعة المكوّنة للفهرس البيبليوغرافي للرواية المغاربية - هو حصيلة جهد امتدّ لسبع سنوات، تنقّل مؤلّفه بين مكتبات الجامعات الجزائرية والمكتبات العامة والمكتبة الوطنية الجزائرية والمكتبة الوطنية المغربية والتونسية بحثا عن بيانات الروايات المغاربية في طبعاتها الأولى، كي يقوم بأرشفتها بحسب سنة صدورها الأولى، تسهيلا للدارسين والروائيين والمهتمين بالرواية الجزائرية والمغاربية بوجه عام.
يقول د. شريف بموسى :  لقد جاءت فكرة إنجاز هذا الفهرس البيبليوغرافي لأرشفة الرواية الجزائرية، بالنظر إلى الفراغ الكبير الذي ما زال يعرفه هذا المجال على صعيد الجامعات الجزائرية خاصة، والمغاربية على وجه العموم، بل يتعدّاه إلى الكثير من الجامعات العربية، بحيث ما زال من الصعوبة بمكان معرفة ما يصدر في هذا القطر المغاربي من نصوص روائية جديدة.
           يحاول هذا الكتاب إعطاء صورة أكثر واقعية وموضوعية عن التراكم الروائي المتزايد الّذي عرفته الجزائر منذ بداية القرن العشرين وإلى غاية سنة 2015، ومدى تطوّر هذا الكم ابتداء من العقد الأخير من القرن العشرين والعقد الأول والثاني من الألفية الثالثة.
           أما الهدف الضمني لهذا الكتاب – بأجزائه الأربعة - هو خلق لُحمة بين الروائيين المغاربيين في القطر الواحد أو في الأقطار المغاربية الخمسة؛ وذلك بجعل هذا الكتاب وسيلتهم للاطلاع على ما قدّمه مواطنوهم الآخرون في القطر الواحد أو في الأقطار المغاربية الأخرى. فلا يصبح الروائي بمعزل عن إخوانه الروائيين الآخرين، وإنما يسمح له هذا الكتاب بالاطلاع على ما جادت به قريحة زملائه الآخرين.
           جاء ترتيب المتون الروائية في هذا الفهرس البيبليوغرافي ترتيبا تاريخيا، من حيث أوّل سنة للنشر مصحوبة بعنوان الرواية، ثمّ مؤلّفها ثم دار النشر ومكان النشر وعدد صفحاتها.
           وتضمّن القسم الثاني من الكتاب ثبتاً بأسماء الروائيين والروائيات الجزائريات مرتّبين ترتيبا هجائيا مع ذكر جميع رواياتهم مرتبة بحسب سنة الصدور الأولى إلى غاية 2015، تسهيلا للدارسين والباحثين وطلبة الجامعات، للعودة إلى روائي معيّن حيث سيجدون جميع رواياته مرتّبة بتاريخ الصدور الأول دون مشقة.
           يضمّ الكتاب خلاصات واستنتاجات غاية في الأهمية من حيث عدد الروايات الجزائرية إلى غاية سنة 2015، إضافة إلى استنتاجات بخصوص عدد الروائيين الجزائريين وعدد الروائيات الجزائريات وأكثرهم انتاجا، وعدد الروائيين ذوي الرواية الواحدة فقط، واستنتاجات أخرى على جانب كبير من الأهمية :
- 570 رواية جزائرية إلى غاية 2015.
- 246 روائيا وروائية جزائرية إلى غاية 2015.
- 174 روائيا جزائريا إلى غاية 2015.
- 72 روائية جزائرية إلى غاية 2015.
- 138 روائيا وروائية جزائرية ذوي الرواية الواحدة فقط إلى غاية 20155.
 إضافة إلى أنّ هناك ترتيبا لأكثر الروائيين الجزائريين إنتاجا إلى غاية سنة 2015 وعلى رأسهم الروائي واسيني الأعرج بمجموع 23 رواية.
           وهذا الكتاب بعد نشره مع الأجزاء الثلاثة الأخرى التي تكوّن الفهرس البيبليوغرافي للرواية المغاربية، سيصبح مرجعا أكاديميا هاما وأساسيا لجميع الباحثين والطلبة وأساتذة الجامعات، ليس في الجزائر وحسب وإنما في جميع البلدان العربية، خصوصا لمن يريد البحث في الرواية المغاربية عامة والرواية الجزائرية على وجه الخصوص.
ولا ينسى المؤلف أن يوجه شكره الجزيل وتقديره العميق لجميع الروائيين والروائيات المغاربيين – وهم أكثر من 300 روائي وروائية - الذين اتّصل بهم سواء عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني أو عبر مواقعهم الخاصة أو عن طريق مواقع التواصل، والذين استجابوا لتساؤلاته وسارعوا مشكورين بتزويده بالبيانات الدقيقة الخاصة برواياتهم المنشورة من حيث العنوان ودار النشر والسنة وعدد الصفحات، وذلك بالرغم من مسؤوليات بعضهم والتزاماتهم المهنية. وهذا يدل على مدى ما يتمتّعون به من حسّ حضاري راقي وتواضع معرفي يحسبان لهم. امتنانه لهم غير محدود.
و للاطّلاع على جزء من الكتاب، يمكن الاطلاع على الرابط التالي :
https://drive.google.com/file/d/0B3Bztdt5kHVWSERRZEp6Wk9peVU/view

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

مفهوم الشعر .. دراسة في التراث النقدي مفهوم الشعر .. دراسة في التراث النقدي

تراثنا فى النقد الشعرى تراث ثرى لم تكتشف كل جوانب ثرائه بعد ، وذلك بسبب ما ضاع من هذا التراث ، وعدم دراسة كل جوانبه المتبقية حتى الآن ، ومع ذلك فما التفاصيل

ترجمات أردنية لرباعيات الخيام ترجمات أردنية لرباعيات الخيام

قلة هم الذين يعلمون عن وجود أكثر من ترجمة أردنية لرباعيات الشاعر والفيلسوف الفارسي عمر الخيام (1048 - 1131)، وأكثر ما يعرفه القراء هو ترجمة واحدة على التفاصيل

مركز الدراسات القبطية يصدر مركز الدراسات القبطية يصدر " مراكز الاستشفاء في العصر القبطي"

صدر حديثاً عن مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية كتاب "مراكز الاستشفاء في مصر في العصر القبطي المبكر" وهو العدد التاسع من سلسلة كراسات قبطية التفاصيل

خذ الكتاب: رفوف، وجوه، قراءات خذ الكتاب: رفوف، وجوه، قراءات

يفتتح الروائي الأردني إلياس فركوح كتابه الجديد “خذ الكتاب لتراكَ: رفوف، وجوه، قراءات” بعبارة “إن الكلمات على ورقة تجعل الكون متناسقا” المأخوذة من التفاصيل

مكتبة الإسكندرية تطلق النسخة العربية من صيغة مارك 21 مكتبة الإسكندرية تطلق النسخة العربية من صيغة مارك 21

قامت مكتبة الإسكندرية بإطلاق الإصدارة الإلكترونية من «صيغة مارك 21 لبيانات المقتنيات» باللغة العربية على الخط المباشر. وتتناول الصيغة معلومات حول التفاصيل

حكايات من اللجوء الفلسطيني حكايات من اللجوء الفلسطيني

كتاب «11: حكايات من اللجوء الفلسطيني» لمجموعة من المؤلفين، صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية. يروي هذا العمل الجماعي الذي شارك في كتابته التفاصيل

هوانغ سواك – يونغ يجمع حشداً من الشخصيات في سفينة رمادية هوانغ سواك – يونغ يجمع حشداً من الشخصيات في سفينة رمادية

"الأميرة باري" هي حكاية "الأميرة المهجورة". هي الطفلة السابعة والأخيرة للملك الذي ليس لديه أولاد ذكور. الإلهة الشاماتية، "الأميرة باري"، هُجرتْ عند التفاصيل




كُتّاب يحملون جنسيات غير عربية..  لكنهم اختاروا لغة الضاد كُتّاب يحملون جنسيات غير عربية.. لكنهم
تضم جامعة الدول العربية (1945) في عضويتها 22 دولة، منها 12 في قارة آسيا و10 في قارة إفريقيا، ويأتي أغلب الأدب...
الفيلم الكوري الجنوبي «وحيدا على الشاطئ ليلاً» الفيلم الكوري الجنوبي «وحيدا على الشاطئ
للمخرج الكوري الجنوبي سانغ ـ سو هونغ ثلاثة أفلام شاركت في مهرجانات عالمية العام الماضي وبعدها بدأت بالخروج...
السرقة والاستعارة السرقة والاستعارة
مؤخرا أشار الكاتب التونسي كمال الرياحي على صفحته الشخصية في فيسبوك، إلى كاتب أكاديمي نقل مقالا له منشورا على...
إدوار الخراط كرس رواياته لقضية المواطنة إدوار الخراط كرس رواياته لقضية المواطنة
من الروائيين الذين اهتموا بقضايا المواطنة وطرحوها مرارا في أعمالهم الكاتب المصري الراحل إدوار الخراط، مما حدا...
الحروفية المتنوعة في أعمال الكويتي جاسم المعراج الحروفية المتنوعة في أعمال الكويتي جاسم
يركب الخطاط جاسم المعراج مجموعة من الحروف والخطوط المختلفة في نسق متكامل برمزية وإيحاء، ليقدم بلاغة خطية...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2018