facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


ماياكوفسكي شاعر الثورة التي غدرت به

هناء عليان (الحياة:) السبت, 05-مارس-2016   02:03 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » ماياكوفسكي شاعر الثورة التي غدرت به
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

في لحظة يأس، قفز الشاعر الروسي فلاديمير ماياكوفسكي من «قارب الحب بعد ما أعياه الحزن»، فأنهى حياته القصيرة التي لم تتعد السادسة والثلاثين برصاصة واحدة في القلب.
شهرته كشاعر شاب «لعوب» جعلت كثيرين يشككون في سبب انتحاره ويعزونه لأسباب سياسية، وهناك من أشاع أنه قضى أثناء لعبة روليت روسية بمسدسه المفضل. لكن الرسالة التي كتبها بخط يده لوالدته وشقيقته طالباً منهما السماح، أثبتت أنه قرر الرحيل بسبب علاقة رومنطيقية انتهت، إذ كتب يقول:» اللعبة، كما يقال، انتهت... وقارب الحب ارتطم بصخرة الواق».
هذا ما يرد في سيرة ذاتية جديدة بعنوان «ماياكوفسكي: سيرة» (دار جامعة شيكاغو)، وضعها الكاتب السويدي بينغ جانفيلت، يبرز فيها ماياكوفسكي كأحد أكثر شعراء جيله حماسة للثورة البولشيفية في عام 1917. تبنى الشاعر الشاب مبادىء الثورة ونادى بها، فاكتسب مكانة مرموقة لدى ستالين الذي سمح له بحرية الكتابة والسفر، وهما امتيازان نادران في حينه. شعبيته كنجم سوفياتي بلغت نيويورك بحيث تمكن خلال زيارة لها من استقطاب جمهور من ألفي مستمع في ليلة واحدة عام 1925. ولكن في غضون بضع سنوات كان قد فارق الحياة، وبدأت شهرته بالتراجع رويداً رويداً أمام شعراء آخرين أكثر استقلالاً منه، وذلك نتيجة مواقفه السياسية وتصنيفه كـ «شاعر الثورة» وأحد أبرز شعراء الدولة التوتاليتارية.
بــالتــــركيز عــلى صيتــه الذائع كزير نساء، تميل هذه السيرة إلى ترجيح كفة العلاقات الغرامية لماياكوفسكي على حساب موضوعات أخرى أكثر أهمية لكنها قد تكون أقل جذباً للقراء. في فصل واحد فــقط، يــتــتــبــع الكاتب الخطوات الأولى لشاعر المستقبل، ومدى تأثره بمؤسس التيار المستقبلي فيليبو توماسو مارينيتي عند زيارته روسيا في بضعة جمل فقط، في حين يكرس الصفحات التالية للحديث عن عشيقات ماياكوفسكي وحمل إحداهن منه ومن ثم إجهاضها.
يختصر جانفيلت أسباباً كثيرة احتشدت وراء قرار ماياكوفسكي الانتحار، ليس أقلها صراعه مع السلطة الثورية الجديدة التي خيبت آماله، والاضطهاد الذي لقيه من مثقفين محافظين بسبب شعره المستقبلي، والحصار الذي عانى منه، ليجزم «أن خسارته في الحب كانت الدافع الأبرز لانتحاره»، لا بل ربما الطعنة الأخيرة التي تلقاها. لكن الكاتب يجد صعوبة في تحديد هوية المرأة التي أحبها الشاعر بصدق، إذ كان متورطاً آنذاك مع ثلاث نساء مختلفات في وقت واحد: عشيقته منذ فترة طويلة ليلى بريك، والتي قضى معظم حياته معها في علاقة ثلاثية بوهيمية شملت زوجــــهـا أوسيـــب بريك والتي ذكرها في رسالة انتحاره ولطــــالمـا كــانــت حاضرة في قصائده، ومحبوبته مخرجة الأفلام الشابة تاتيانا ياكوفليفا التي أرادت الزواج منه لكنها قررت الزواج برجل فرنسي بعدما رفضت السلطات السوفياتية منح ماياكوفسكي إذناً بالسفر إلى باريس فشعر الأخير بحزن كبير، وأخيراً فيرونيكا بولونــسكايــا الممثلة الجميلة التي كانت واقعة في حب الشاعر، لكنها لم تكن تستطيع ترك زوجها على رغم محاولات ماياكوفسكي الذي أطلق النار على نفسه بعد لحظات من مغادرتها شقته، لتعود أدراجها وتجده غارقاً في دمائه.
لا شك في أن حياة ماياكوفسكي المضطربة والغنية بالعلاقات العاطفية والشجارات الثقافية والمكائد السياسية، تغري أي كاتب سيرة. ولد ماياكوفسكي في عام 1893، منذ طفولته برزت موهبته الفطرية في حفظ الشعر وإلقائه قبل أن يبدأ بكتابته. في سن المراهقة، سجن بسبب نشاطه السياسي في زنزانة منفردة لخمسة أشهر، قضاها في قراءة أعمال شكسبير وتولستوي وبايرون «من دون حماسة تذكر» على قوله. خلال سنواته الفقيرة في مدرسة الفنون في موسكو، انجذب إلى الحركة الطليعية في المدينة التي تمثل الخروج عن المعيار الاجتماعي في ما خص الوسط الثقافي، وسرعان ما أصبح واحداً من قادة الحركة المستقبلية الروسية الوليدة، فدعا إلى «إلقاء بوشكين، دوستويفسكي، وتولستوي، من سفينة الحداثة». وكتب أبرز قصائده الملحمية «غيمة في بنطلون» التي تمثل ذروة شعريته كما يجمع النقاد. كانت هذه القصيدة الخطوة الأولى في حركة تجديد الشعر الروسي. بعدها، كتب ماياكوفسكي ثلاث قصائد طويلة وذات نفس ملحمي وهي:»الناي الفقاري» 1915، «الحرب والعالم» 1917 و «إنسان» 1917. وقد تكون القصيدة الأخيرة بتعابيرها وثيماتها بمثابة التجسيد الأبرز للتيار المستقبلي الروسي.
انجذب الشاعر المتمرد بطبيعة الحال إلى الحلم الشيوعي، لا سيما لجهة إعادة بناء المجتمع. ولكن كما العديد من الروس الطلائعيين ارتكب ماياكوفسكي خطأ فادحاً في المعادلة ما بين الثورتين السياسية والفنية. وعلى رغم كونه من مؤسسي التيار المستقبلي، إلا أن الحملات المغرضة التي شنها ضده مثقفو النظام البولشفي والنقاد المحافظون والبيروقراطيون، ناهيك عن الانتقادات المتزايدة له من لينين شخصياً الذي وصف شعره بالصراخ، دفعته إلى التراجع عن بعض النزعات في الكتابة، فكان أن أدرك أنه سخّر مواهبه الإبداعية لخدمة الدولة، تلك الدولة التي قمعت الكتاب والشعراء أمثاله، فشعر بأنه أكثر عزلة وحزناً.
لم يستطع ماياكوفسكي تجاهل التناقض بين النظام الثوري الذي كان يدعو إليه وبين حقيقة النظام ذي الطابع القاسي والدعائي، حتى أنه وجد صعوبة في الجمع ما بين صفتي الفنان والبلشفي فبدأ يفكر بنهايته. وفي 14 نيسان (أبريل) 1930 أطلق فلاديمير ماياكوفسكي رصاصة على قلبه، ولم يستطع أصدقاؤه سوى استعادة جملة كتبها وهو في السابعة عشرة من عمره تقول: «يلح علي السؤال أكثر فأكثر: ألم يكن من الأفضل أن أطلق رصاصة على نفسي وأضع حداً لكل شيء».
وفقاً لمواطنه وزميله بوريس باسترناك، اختبر ماياكوفسكي الموت للمرة الثانية عندما عينه ستالين شاعراً للثورة في عام 1935، ما أدى إلى إعادة تشكيل صورته في أذهان الناس وفقاً لأيديولوجية الحزب الشيوعي. فبعدما كانت أعماله تقرأ بشغف حقيقي خلال حياته، أصبحت تدرس في المناهج في شكل إلزامي بعد وفاته، ولذلك خفّ وهجه كشاعر متميّز وبقي مجرّد مادة دراسية مملّة بالنسبة إلى كثيرين من الروس.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

نبّاشو القبور حاولوا السطو 4 مرات على رفات ديانا نبّاشو القبور حاولوا السطو 4 مرات على رفات ديانا

سبب دفن الأميرة البريطانية ديانا بجزيرة صغيرة محصّنة وسط بحيرة اسمها The Ovel وبعيدة في أبرشية Althorp بإنجلترا 75 كيلومتراً عن لندن، هو لحماية التفاصيل

غياب المنابر البديلة يجبر الحكومة المصرية على إنقاذ الصحافة القومية غياب المنابر البديلة يجبر الحكومة المصرية على إنقاذ الصحافة القومية

تتجه الحكومة المصرية إلى إنقاذ المؤسسات الصحافية القومية من أزماتها المالية ومحاولة إصلاح أوضاعها المتعثرة، ماليا ومهنيا، بعد سلسلة من التراجعات التفاصيل

رحلات  قوارب الموت في «مهمة خاصة» رحلات قوارب الموت في «مهمة خاصة»

شاعت في السنوات الأخيرة نوعية البرامج الاستقصائية الوثائقية التي تغطي رحلات قوارب الموت عبر البحار. ولم يكن ذلك ممكناً لولا الهجرات المتدافعة الواحدة التفاصيل

آثار بلاد الرافدين في مهب الرياح الإيرانية آثار بلاد الرافدين في مهب الرياح الإيرانية

الآثاريون العراقيون وفي مقدمتهم الدكتور الراحل بهنام أبوالصوف ومعهم علماء بارزون في حقل الآثار يؤكدون أن 90 بالمئة من آثار العراق غير مستخرجة من التفاصيل

معرض العملات والطوابع في بيروت.. هواية تعلم التاريخ معرض العملات والطوابع في بيروت.. هواية تعلم التاريخ

تشكل عملات لبنانية وعالمية نادرة وطوابع ومسكوكات ووثائق وميداليات، وغيرها من المقتنيات، توزعت في أرجاء “المعرض اللبناني الثالث للطوابع والعملات” التفاصيل

الحروب الفكرية أنجع من الحروب بالأسلحة الحروب الفكرية أنجع من الحروب بالأسلحة

يركز الباحث والمفكر الأميركي ميخائيل فالزر في كتابه “عن الحرب وعن الإرهاب”، حديثه على مشكلة الإرهاب التي يواجهها العالم راهنا، مشيرا إلى أنه توجد التفاصيل

ملاحقة المفكرين والأدباء المصريين قضائياً… تاريخ طويل من التربص ملاحقة المفكرين والأدباء المصريين قضائياً… تاريخ طويل من التربص

لم يكن الحُكم الصادر بالحبس ثلاث سنوات، الذي صدر مؤخراً ضد الشاعرة فاطمة ناعوت، هو الأول أو الأخير، الذي سيلحقه العديد من أحكام أخرى مُشابهة، طالما التفاصيل




مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟ مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟
ارتبطت مسلسلات الأجزاء التي قدمت بمعظمها في العقود الماضية بالضرورة الدرامية، خصوصاً أن أحداثها كانت تغطّي...
أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا عديم الجمهور ومهمّش إعلامياً أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا
في الدول المأزومة ترى الغالبية أن الفن التشكيلي شكل من أشكال الترف، وأن هؤلاء الفنانين يعيشون في عالم آخر...
العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي الأفلام السينمائية العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي
لا شك في أن العنوان جزء لا يتجزأ من السرد السينمائي، وهو الرسالة الأولى لفهم مضمون الفيلم ودلالته، كما يساهم...
التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل التجريد التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل
تشتغل التشكيلية شامة مؤدن وفق منهج تعبيري مليء بالحجب، وهو مسلك يمتح مقوماته من التجريد، حيث تعمد المبدعة إلى...
الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب
في ليبيا اتهم خطيب جامع من على المنبر الكاتب وعازف العود الليبي خليل الحاسي بأنه “كافر شيعي” وطالب المصلين...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017