facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


بدائل الإخوان لمواصلة التحريض إعلاميا

وكالة الصحافة العربية (القاهرة:) الأربعاء, 21-يناير-2015   06:01 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » بدائل الإخوان لمواصلة التحريض إعلاميا
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

لا تزال جماعة الإخوان المسلمين تعيش صدمة إغلاق قناة "الجزيرة مباشر مصر"، باعتبارها كانت المنبر الرئيسي المدافع عن رؤية واستراتيجية الجماعة في مصر والعالم العربي، ولكن تسعى الإخوان إلى تعويض ما فقدته إعلامياً من خلال قنواتها، التي دشنتها من تركيا منذ عزل الرئيس محمد مرسي عن الحكم، وهي قنوات "رابعة، الشرق، مكملين، مصر الآن ،الشرعية"، والتي تُبث على القمر الصناعي الفرنسي "يوتلسات"، الذي يدور في نفس الحيّز الترددي لمدار "النايل سات" المصري، وتعوّل هذه القنوات في تمويلها على رجال أعمال إخوان وحلفاء لهم هاربين في الخارج إلى جانب دول أخرى.
بعد فترة وجيزة من تنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك عن الحكم في فبراير 2011، لم تكتفِ الإخوان بملء فراغ الخطوط الأمامية من الساحة السياسية، ولكنها أحاطت نفسها أيضاً بالعديد من الصحف والقنوات الفضائية والأنشطة الاجتماعية، وكان كل منبر إعلامي تابع للجماعة يدعم بكل قوته المنظمة البالغة من العمر 85 عاماً، حتى فازت بأغلبية ساحقة في برلمان 2012 بنسبة 47.5 في المئة، بجانب الصعود التاريخي إلى حكم مصر.
ومع ذلك يرى مراقبون، أن وسائل إعلام الإخوان لا تحاول أن تصل إلى الآخرين، أو تنقل لهم أيديولوجيتها السياسية أو الدينية، وإنما تسعى لتوعية وتوجيه أتباعها وفقاً لمصلحة الجماعة، والاعتماد على تشويه المنافسين بطرق مُتعددة، وهو ما جعل الجماعة تضيّع الفرص التاريخية التي كانت مُتاحة لهم بعد سقوط مبارك، ودمرت أيضاً سُمعتها وتعاطُف الجمهور معها، ويؤكد مراقبون، أن وسائل إعلام الإخوان تحاول نشر سياسة الخوف من كل ما هو غير إخواني، وتستخدم بشكل روتيني تلاعُباً في المحتوى والمضمون، لاستقطاب الجمهور عبر شعار (لنا مقابل لهم) أو (مَنْ ليس معنا فهو ضدنا).
ويرى مراقبون، أن قنوات الإخوان التي تبث من تركيا ستواصل التحريض ضد النظام الحالي، وستكون بدائل حقيقية بعد إغلاق قناة "الجزيرة مباشر مصر"، ولكن سيظل تأثيرها محدوداً بسبب رسالتها المضللة، ولأنها تعتمد على الرسالة والتغطية الإعلامية التي كانت تقدّمها "الجزيرة مباشر مصر"، لاسيما وأن الأخيرة تستخدم تقنيات حديثة لنشر رؤية الإخوان والرسالة المؤيّدة لقضيتهم، كما أن الإخوان فقدت مصدراً هاماً للأخبار الهدّامة التي كانت تختلقها قناة "الجزيرة مباشر مصر"، لتعزيز الأخبار على وسائل الإعلام الإلكترونية والفضائيات الخاصة بهم.
ويشير مراقبون، إلى أنه منذ 30 يونيو 2013، مُعظم وسائل الإعلام الغربية والجزيرة وعدد من القنوات الإخوانية، تبنت خطاباً مُتعاطفاً لمعاناة الإخوان بعد عزل مرسي، حتى أن هذه الفضائيات كانت تزعم قتل مؤيدي الإخوان رمياً بالرصاص في شوارع القاهرة من قِبَل الشرطة وجنود القوات المسلحة، الذين يطالبون بعودته إلى السلطة مُجدداً، تحت شعار عودة الشرعية الانتخابية..، ويرى مراقبون، أنه لعِدة أشهر استخدمت الإخوان وحلفاؤها كافة أنواع الخطاب الإعلامي والديني، لتحقيق أهدافهم السياسية بعد الإطاحة بمرسي، مع نقد لاذع للنظام والقوى السياسية، بالإضافة إلى تزايُد نبرة الطائفية وتصعيد العُنف الطائفي، خصوصاً عند أي محنة يواجهها الأقباط والشيعة الذين راحوا ضحايا في مُناسبات عديدة.
وفي هذا الإطار يقول د. محمود علم الدين أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة: إن جماعة الإخوان المسلمين تبحث عن بدائل إعلامية جديدة لمواجهة صدمة إغلاق قناة "الجزيرة مباشر مصر"، لاسيما وأنها كانت المغذي الحقيقي بالأخبار والفيديوهات لمواقع وقنوات الإخوان التي تبث من الخارج، وتساءل: ما مدى فعالية قنوات الإخوان التحريضية مثل "الشرق ورابعة" وغيرهم مُستقبلاً؟ ويجيب قائلاً: لا شك أن أهداف هذه القنوات ضعيفة للغاية، وتكاد تكون غير مؤثرة على الشارع المصري، وجميعها يستخدم فيديوهات وصوراً قديمة لتأليب الشارع المصري، أو اللجوء إلى فيديوهات قاسية من دول أخرى، وزعم أنها تحدث في مصر، وتابع: ومن ناحية أخرى، إذا كانت أهداف هذه القنوات هي إثارة انتفاضة شعبية ضد القيادة الحالية، فإن فرص النجاح أقل بكثير، ومُحاولة تغيير الوضع الراهن سوف تكون محدودة.
وحول مُتابعة الجمهور لفضائيات الإخوان، يرى ياسر عبد العزيز الخبير الإعلامي، أن هذه القنوات مثل أي قناة جديدة يشاهدها الجمهور في البداية بدافع الفضول، ولكن في نهاية المطاف من المرجح أن تحصل على مجموعة محدودة من المشاهدين المؤمنين بدورها، ويوضح أن قنوات الإخوان مُحاولة لنشر الدعاية السوداء، وتعويض خسارتهم من الروابط الاجتماعية التي فقدتها منذ عزل الرئيس مرسي، وتسعى الجماعة إلى الاعتماد على تركيا لتمويل أنشطة وبرامج هذه القنوات، واستغلال توتر العلاقة بين تركيا ومصر في الوقت الحالي، في خلق جو إعلامي مشحون ضد السلطة الحاكمة لإرضاء تركيا، وتوقّع عبد العزيز عدم استمرار هذه القنوات كثيراً، وأيضاً قد تكون هناك مُصالحة بين القاهرة وإسطنبول في المرحلة المقبلة، خصوصاً إذا تمكّنت الحكومة المصرية من استكمال تنفيذ خارطة الطريق، كما أن السياسة ولغة المصالح بين الدول لا تعرف الجمود ولا التوقف.
وفي سياق مُتصل، يؤكد د. عبد الصبور فاضل عميد كلية الإعلام بجامعة الأزهر، أن بدائل الإخوان الفضائية، مثل: "الشرق ورابعة ومكملين" بعد إغلاق "الجزيرة مباشر مصر" محدودة الإمكانيات والتأثير، ومع ذلك من المتوقّع أن تستمر لغة خطاب هذه القنوات حول الأحداث والمتغيرات السياسية بنفس أسلوب تغطية "الجزيرة مباشر مصر" قبل إغلاقها، ويشير إلى أن قنوات الإخوان سوف تتعرّض لخسائر كبيرة خلال المرحلة المقبلة، لاسيما وأن قطر من المؤمل أن تلتزم بوقف تمويل هذه القنوات، لعدم إحراج دول الخليج أو إثارة غضب القاهرة مرة أخرى، كما أن تركيا التي ترعى هذه القنوات لن تتحمّل استمرار دعم هذه القنوات، خاصةً وأن هناك تصريحات تركية تتحدث عن إمكانية مُصالحة مع مصر خلال الفترة القادمة، ويؤكد فاضل أن إعلام الإخوان عاجز عن تحريك المشهد السياسي في مصر، أو التأثير على الجمهور بالأحداث السياسية، حتى وإن كان هناك بعض القرارات الاقتصادية التي أثّرت بالسلب على الشارع المصري، لوجود التفاف شعبي حول القيادة الحالية ودعمها، لاستكمال خارطة الطريق ومشوار التنمية.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

نبّاشو القبور حاولوا السطو 4 مرات على رفات ديانا نبّاشو القبور حاولوا السطو 4 مرات على رفات ديانا

سبب دفن الأميرة البريطانية ديانا بجزيرة صغيرة محصّنة وسط بحيرة اسمها The Ovel وبعيدة في أبرشية Althorp بإنجلترا 75 كيلومتراً عن لندن، هو لحماية التفاصيل

غياب المنابر البديلة يجبر الحكومة المصرية على إنقاذ الصحافة القومية غياب المنابر البديلة يجبر الحكومة المصرية على إنقاذ الصحافة القومية

تتجه الحكومة المصرية إلى إنقاذ المؤسسات الصحافية القومية من أزماتها المالية ومحاولة إصلاح أوضاعها المتعثرة، ماليا ومهنيا، بعد سلسلة من التراجعات التفاصيل

رحلات  قوارب الموت في «مهمة خاصة» رحلات قوارب الموت في «مهمة خاصة»

شاعت في السنوات الأخيرة نوعية البرامج الاستقصائية الوثائقية التي تغطي رحلات قوارب الموت عبر البحار. ولم يكن ذلك ممكناً لولا الهجرات المتدافعة الواحدة التفاصيل

آثار بلاد الرافدين في مهب الرياح الإيرانية آثار بلاد الرافدين في مهب الرياح الإيرانية

الآثاريون العراقيون وفي مقدمتهم الدكتور الراحل بهنام أبوالصوف ومعهم علماء بارزون في حقل الآثار يؤكدون أن 90 بالمئة من آثار العراق غير مستخرجة من التفاصيل

معرض العملات والطوابع في بيروت.. هواية تعلم التاريخ معرض العملات والطوابع في بيروت.. هواية تعلم التاريخ

تشكل عملات لبنانية وعالمية نادرة وطوابع ومسكوكات ووثائق وميداليات، وغيرها من المقتنيات، توزعت في أرجاء “المعرض اللبناني الثالث للطوابع والعملات” التفاصيل

الحروب الفكرية أنجع من الحروب بالأسلحة الحروب الفكرية أنجع من الحروب بالأسلحة

يركز الباحث والمفكر الأميركي ميخائيل فالزر في كتابه “عن الحرب وعن الإرهاب”، حديثه على مشكلة الإرهاب التي يواجهها العالم راهنا، مشيرا إلى أنه توجد التفاصيل

ملاحقة المفكرين والأدباء المصريين قضائياً… تاريخ طويل من التربص ملاحقة المفكرين والأدباء المصريين قضائياً… تاريخ طويل من التربص

لم يكن الحُكم الصادر بالحبس ثلاث سنوات، الذي صدر مؤخراً ضد الشاعرة فاطمة ناعوت، هو الأول أو الأخير، الذي سيلحقه العديد من أحكام أخرى مُشابهة، طالما التفاصيل




مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟ مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟
ارتبطت مسلسلات الأجزاء التي قدمت بمعظمها في العقود الماضية بالضرورة الدرامية، خصوصاً أن أحداثها كانت تغطّي...
أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا عديم الجمهور ومهمّش إعلامياً أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا
في الدول المأزومة ترى الغالبية أن الفن التشكيلي شكل من أشكال الترف، وأن هؤلاء الفنانين يعيشون في عالم آخر...
العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي الأفلام السينمائية العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي
لا شك في أن العنوان جزء لا يتجزأ من السرد السينمائي، وهو الرسالة الأولى لفهم مضمون الفيلم ودلالته، كما يساهم...
التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل التجريد التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل
تشتغل التشكيلية شامة مؤدن وفق منهج تعبيري مليء بالحجب، وهو مسلك يمتح مقوماته من التجريد، حيث تعمد المبدعة إلى...
الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب
في ليبيا اتهم خطيب جامع من على المنبر الكاتب وعازف العود الليبي خليل الحاسي بأنه “كافر شيعي” وطالب المصلين...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017