facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


انتفاضة رجال الدين أمل الفتيات لإنقاذهن من زواج الإكراه

أميرة فكري (العرب:) السبت, 17-يونيو-2017   03:06 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » انتفاضة رجال الدين أمل الفتيات لإنقاذهن من زواج الإكراه
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

انضمت مؤسسة الأزهر إلى الجهات التي قررت التصدي لظاهرة قيام الأب بإجبار ابنته على الزواج من شاب لا تحبه أو ترغب فيه، وقالت إن ذلك “حرام شرعا، ومن يفعل ذلك هو أب آثم وعاق لابنته، وعلى الفتاة أن ترفض تنفيذ طلب والدها، لكن بالطرق المشروعة”.
وقال أحمد الطيب شيخ الأزهر، في حديث تلفزيوني، إن إجبار الفتاة على الزواج مسألة لا أخلاقية، لأنه حكم يشبه الإعدام على حياة كاملة لفتاة، فما أقسى أن تضطر الفتاة إلى أن تعيش مع من لا ترغب فيه، فهذا نوع من العذاب المحرم والمجرم شرعا وخلقا وحضارة، مؤكدا أن هيئة كبار العلماء بالأزهر سوف تتبنى تعديلات تشريعية لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة.
ودعا الطيب المؤسسات الدينية والتشريعية في مختلف البلاد العربية والإسلامية، إلى سن تشريعات تحمي الفتيات من جبروت الأب عند الزواج، لأنها ظاهرة تسيء لسمعة البلاد والعباد، فكيف بفتاة لا تزال تعيش طفولتها ولم تبلغ حد الإدراك تجد نفسها فجأة في معاملة غريبة حتى تحصل الأسرة على أموال، فمثل هذه الأسرة خير لها أن تموت من أن تبيع ابنتها بهذه الصورة الفجة المزرية.
وتجاوب نواب داخل البرلمان المصري مع حديث شيخ الأزهر، وقالوا إنهم سوف يجمعون توقيعات لتعديل قانون الأحوال الشخصية وترفع الفتاة التي أجبرت على الزواج أمرها إلى القاضي، وعليه واستنادا لأحكام الشريعة يجب أن تحمى هؤلاء الفتيات.
وتسعى مؤسسات عدة في مصر إلى مواجهة الظاهرة من منطلق أنها تسيء للمجتمع بسبب انتشار ظاهرة الزواج المبكر من أثرياء كبار في السن، وإقدام أسر فقيرة على التضحية ببناتها في سن صغيرة بغير رغبتهن ودون إدراك منهن.
ويرى خبراء الاجتماع أن دخول الأزهر ضمن الجهات التي تحارب هذه العادات الأسرية الخطيرة، يمكن أن يحد كثيرا من إجبار الفتيات على الزواج، خاصة وأن المناطق التي يكون فيها رأي الأسرة فقط هو الفيصل في الزواج، مثل المناطق الريفية والشعبية والبدوية والصعيدية، تكون أكثر التزاما دينيّا، وبالتالي فإن الخطاب الديني يمثل المنقذ للفتيات فيها.
وكانت دار الإفتاء المصرية حسمت القضية العام الماضي، وقالت إن منع الأب زواج ابنته وإجبار الفتاة على الزواج بمن لا تحبه، من العقوق بالأبناء، والأب العاق لابنه أو ابنته يأثم شرعا، ولا يجوز تحت أي مبرر الإجبار على الزواج.
وقالت سعاد منصور أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس بالقاهرة إن الإجبار على الزواج من أخطر انتهاكات حقوق الإنسان لأنه تجارة بالجسد وتعريض حياة أنثى للخطر وتقييد للحرية، ومواجهة الظاهرة تتطلب تدخلا حكوميا، لأن المشكلة لن تُحل بمنظمات أهلية أو حملات توعوية فحسب.
وأضافت أن إدراج الإجبار على الزواج ضمن الانتهاكات الإنسانية في كل المجتمعات مقدمة لمواجهة الظاهرة بشمولية، لأن الإرغام على الارتباط بشخص بعينه نوع من الذل يصاب صاحبه بالعزلة والاكتئاب والانتحار. وتعج المحاكم في مصر بقضايا تتعلق بوقوع حالات انتحار لفتيات، بسبب الإرغام الأسري على الزواج من شاب بعينه أو رفض الأسرة تزويج ابنتها ممن تحبه.
وأوضحت منصور أن الزواج عنوة يحوّل الفتاة إلى خائنة لزوجها، كما أنها تكون قاسية على أسرتها التي سلبتها حق اختيار الزواج، فتقاطعها أو ترفض أن تبرها، كنوع من الانتقام، وفي نفس الوقت تعادي زوجها وتعيش معه بمرارة. فلا أسرتها كسبتها ولا هي عاشت بسعادة مع زوجها.
ويرى متابعون أن إجبار الآباء لبناتهم على الزواج ممن لا يرغبن، يوسع ظاهرة الطلاق الصامت في المجتمع، وتتحول هذه الأسر الناشئة إلى تكوين علاقات قائمة على الندية والعناد والكراهية وحب الانتقام بين الطرفين، وأحيانا كثيرة، يكون العنف الجسدي حاضرا بشكل مستمر.
ويقول هؤلاء إن هناك الكثير من الأسر الفقيرة والمناطق التي ينتشر فيها الجهل، لا تؤمن بأن حرية اختيار الزوج مرتبطة بحرية الحق في إنشاء أسرة يفترض أن تقوم بالأساس على التفاهم والمودة والحب والتراحم، وأن الإجبار سوف يؤسس لأجواء منزلية غير مناسبة لتنشئة الأطفال.
وقالت آمنة نصير أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، إن إجبار المرأة على الزواج ممن لا تريده “محرم”، ولو كان من أهل الكفاءة والثروة والخُلق ما دام بغير إذنها، وإذا تم العقد دون رضاها فمن حقها طلب الطلاق من زوجها، وإذا رفض عليها أن تلجأ إلى من يؤثر على الأسرة من الأقارب، وفي حال فشلت الوساطة تلجأ إلى القاضي، ولا تصمت أو تستمر في الزيجة بغير رضاها.
وعَزَت نصير الظاهرة إلى الجهل وتقديس صلات القرابة وإعلاء التقاليد التي تربط الفتاة بأولاد عمومتها وعدم إجازة خروج الابنة خارج نطاق العائلة، مؤكدة أن ذلك يمكن القضاء عليه إذا كانت هناك إرادة من رجال الدين والإعلام باعتبارهما الأكثر تأثيرا.
يضاف إلى ذلك، أن تكون هناك وقفة جادة لإرشاد الناس إلى أن عقد الزواج إذا وقع بالإجبار فهو فاسد لعدم استكمال شرط الرضا من الطرفين، ولا بد أن يسأل المأذون الفتاة عما إذا كان الزواج بإرادتها أو رغما عنها، وهنا يرفض إتمام العقد.
وفي هذا السياق، يرى متخصصون في العلاقات الأسرية أن القضاء على الظاهرة لن يتم من خلال القوانين العقابية، إنما بتسليط الضوء أولا على الظاهرة ومشاركة المساجد والكنائس والإعلام والمنظمات الأهلية في مواجهتها والتركيز على مخاطر الزواج بالإجبار، لتراجع الأسر نفسها، على أن يكون ذلك بأرقام وإحصائيات تتعلق بحالات الطلاق والانتحار والخيانات الزوجية، علاوة على إمكانية تسجيل معايشات إنسانية لفتيات أجبرن على الزواج وانتهى بهن الحال إلى الانهيار النفسي والأسري أو ارتكاب خطايا من أي نوع لمعاقبة أنفسهن أو أسرهن وحتى أزواجهن، وإذاعتها للناس حتى تكون عبرة لهم يضعوها نصب أعينهم إذا ما فكّروا في نفس الخطوة.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

الإسلام والتنمية المستدامة: تأصيل في ضوء الفقه الإسلام والتنمية المستدامة: تأصيل في ضوء الفقه

يسعى الباحث د. مصطفى عطية جمعة في كتابه الجديد « الإسلام والتنمية المستدامة: تأصيل في ضوء الفقه وأصوله» إلى الإجابة عن السؤال المحوري: هل يمكن التفاصيل

انتفاضة رجال الدين أمل الفتيات لإنقاذهن من زواج الإكراه انتفاضة رجال الدين أمل الفتيات لإنقاذهن من زواج الإكراه

انضمت مؤسسة الأزهر إلى الجهات التي قررت التصدي لظاهرة قيام الأب بإجبار ابنته على الزواج من شاب لا تحبه أو ترغب فيه، وقالت إن ذلك “حرام شرعا، ومن يفعل التفاصيل

مفكر قبطي: آيتان في القرآن تنهيان صراعات العالم مفكر قبطي: آيتان في القرآن تنهيان صراعات العالم

قال اللواء دكتور "نبيل لوقا بباوي" - المفكر القبطي - إنه ترشح لجائزة الدولة عن طريق مجمع البحوث الإسلامية لحصوله على دكتوراه في الشريعة. وأضاف التفاصيل

"برهامي": يفتي بوقوع الطلاق عبر مواقع التواصل

أفتى الداعية السلفى ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، بصحة وقوع الطلاق عبر مواقع التواصل الاجتماعى وشبكة المحمول، لكن محمد الشحات الجندى عضو التفاصيل

البحوث الإسلامية تدرس تطبيق الطلاق الشفوي البحوث الإسلامية تدرس تطبيق الطلاق الشفوي

كشف الدكتور محيى الدين عفيفى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، أن موضوع وقوع الطلاق الشفوى بكافة صوره فى اللمسات الأخيرة، ويكاد يكون شبه منتهى، التفاصيل

الرسول الرسول " محمد " القائد العظيم والسياسي المحنك

على الرغم من مقومات الدين الإسلامي وما يتمتع به من شمولية وعلم وثقافة وتحضر، مكنته من الانتشار وإنشاء حضارة عظيمة، ظلت تنير العالم لمئات السنين، التفاصيل

ياسر برهامي: لا يجوز زواج الزاني من زانية حال حملها منه ياسر برهامي: لا يجوز زواج الزاني من زانية حال حملها منه

أفتى الشيخ ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، بعدم جواز زواج الزانى من الزانية بعد الحمل منه، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعد باطلا. ورد برهامى على التفاصيل




نجيب محفوظ والسينما نجيب محفوظ والسينما
تعتبر الدراسات التي تعتمد على مقارنة حقيقية بين الآداب والسينما قليلة للغاية، رغم وجود كم كبير من الأفلام...
الوَلَعُ الدِّيني في مِصر الوَلَعُ الدِّيني في مِصر
ولأن كثيرين لم يقرأوا ما يكتب عن تجديد الخطاب الديني أو تطويره فوق المنابر وأسفلها أيضا ، ولأننا على إصرارنا...
محسن حامد والمغادرة غربا محسن حامد والمغادرة غربا
تنافس رواية " مغادرة الغرب" للكاتب الباكستاني محسن حامد على جائزة "المان بوكر"، إنها رواية عن الهجرة...
أحمد مجدي همام يقدم الوصفة السحرية الرقم 7 أحمد مجدي همام يقدم الوصفة السحرية
أرض جديدة هي «اللابوريا»، وأبطال ليسوا من البشر ولا العفاريت، بل «الحراصيد» وحكايات تتخذ طابع المغامرات،...
تاريخ العنف، والعنف الجنسي تاريخ العنف، والعنف الجنسي
قد يبدو مفاجئًا جدًا للقارئ، لا سيما العربي الذي يعيش في ظروف تاريخية عنيفة: كلُّ أنواع العنف البشري، من...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017