facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الفكرة الهيجلية .. المُطلق في إطار الفكر التصوري

قيس مجيد المولى () الإثنين, 03-يوليو-2017   03:07 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الفكرة الهيجلية .. المُطلق في إطار الفكر التصوري
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

تعني الفكرة الشاملة لمفهوم الدين، أن الدين حالة ضرورية للروح في ملازمة العقل ضمن تطورهما الجدلي، ويعني هذا أن وجوده ليس بالصدفة، وإنما هو عمل ضروري من أعمال العقل، وهذه الفكرة الشاملة هي فكرة هيجلية أي ان العقل قادر على أن يقود الإنسان إليه دون مساعدة من الوحي، وأن أشياء كثيرة في الديانات لا تؤخذ بمعانيها الحرفية فقط لكن تؤخذ - وهو رأي هيجل - بمعناها الداخلي ومضمونها الفكري أي أن هناك مساحه فاصلة بين الإنسان وبين الخالق وما أسماه هيجل بالعقل الكلي الذي هو الله وبين العقل الجزئي الذي هو الإنسان.
ويعمل الدين بما يحتويه من توعيد ووعيد وإصلاح وبينه وأدراك ونقل تجارب الأوليين على ردم تلك الهوة والعبور تجاه الخالق.
إن هذه الأفكار تتطور من دين لآخر، وهي تختلف في مفهومي الكلية والجزئية من دين لآخر كما هو الحال في الديانة الصينية والهندوسية، فالهندوسية على سبيل المثال ترى لكي يتحد الإنسان مع الله، عليه أن يفرغ نفسه من كل مضمون وهم يرون أن الله تجريدٌ خالص والإتحاد به يتطلب من بني البشر وهو الأساس لديهم في مفهوم العبادة يتطلب إمتلاك المشابهة لذلك التجريد الخالص.
إن فكرة المطلق والجوهر تأخذ بُعداً أكثر وجدانية، إذ ينتقلون في مفهوم الله أو (براهما) إلى مفهوم الوحدة المجردة أو الجوهر الواحد ويرون أن الله واحد لا شكل له وأن دون ذلك مجرد أعراض ونسب وتسميات.
إن هذا الإختلاف في المفاهيم بين ديانة وأخرى، مثل ما بين الوجود الخالص والجوهر أو المطلق واللامطلق وبين الوعي الجزئي والوعي التام، ويأتي هذا الإختلاف بسبب التطورات التي رافقت تعديل الكثير من المفاهيم ضمن الفلسفات القديمة ونشوء الحضارات الصينية والهندية واليونانية، والتأثير المتبادل ما بين الدين والفلسفة، والفلسفة والدين، حيث الإضافة والحذف والإبتكار والتقليد.
ولا شك وقبل الديانات الثلاث الأخيرة أن العمق الأوسع لمفهوم الله قد جلبته الديانة الزرادشتية لأن الأخلاق قد شكلت مرتكزا في هذه الديانة فأصبح الله مرادفا للخير والمحبة والسلام.
وهذا يعني أن الزرادشتية قد أدارت ظهرها لمفهوم الجوهر، وأحيت مفهوم التضاد، فوجود الخير يعني وجود النقيض له وهو الشر وغيرها من التضادات التي هيأت للصراع الفلسفي والذي هو في حقيقته لدى العامة بأنه صراع الروح صراع باطنها للإستغاثة بالمنقذ الحقيقي والتوجه بصفاء تجاه أسرار الكون.
كما أن هناك ديانات احتفظت بخصائص ديانات أخرى، وهناك ديانات طورت من خصائص ديانات كما هو الحال بين الديانتين المصرية والسورية، بعد أن أخذت الفلسفة البدائية مأخذها من بعض الديانات وفعلت الأساطير الأولية فعلها في رسم مشاهد الشر والإنتقام والغاية والوسيلة.
إن هيجل في تعريفه العام للدين وللخلق:
"إن الدين عبارة عن تجل للمطلق في إطار الفكر التصوري للحظات الثلاث والخلق حدث بالفعل في يوم مجهول من أيام الماضي".

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

تطويق الزمن تطويق الزمن

تخترق كل الجدران الصباحية عبارة يختارها ابني من أحد عوالمه فيسألني سؤالاً وجودياً محيراً مثل: «هل السمكة نيني تعرف الديناصور؟»، ويكون لزاماً عليّ التفاصيل

من الصدف العجيبة من الصدف العجيبة

هناك أحداث، تحدث فجأة دون أن نخطط لها، ودون أن نفكر فيها من قبل، وبحسابات الدنيا، لا نجد لها منطقا أو قانونا، فحكى لي صديق بأن أسرته كانت تعاني من التفاصيل

الكاتب المشهور قبل الكاتب الجيد الكاتب المشهور قبل الكاتب الجيد

يقول صالح جودت في مقالة له بمجلة الزهور (ملحق مجلة الهلال) العدد السادس يونيو/حزيران 1974: من الحكايات المأثورة عن الكاتب الإيرلندي العظيم جورج التفاصيل

أعراض الأمية الثقافية أعراض الأمية الثقافية

تتجلى أعراض الأمية الثقافية في العديد من المشاركات والشواهد، وبخاصة المشاركات الشبابية في البرامج الحوارية وفي الأحاديث اليومية وفيـما يصل إلينا في التفاصيل

حجم الروايات حجم الروايات

أقرأ هذه الأيام رواية اسمها: ألعاب العمر المتقدم، للإسباني: لويس بانديرو، وهي رواية صدرت بلغتها الأصلية، أواخر تسعينيات القرن الماضي، لكنها نقلت التفاصيل

كامل الشناوي ونقابة حكماء خلع الأسنان كامل الشناوي ونقابة حكماء خلع الأسنان

الحي كله يعرف خلف الله – حلاق الصحة – دكانه في السوق. بجوار دكان بتلو العجلاتي وصالح الفكهاني. نعرف ونحن صغار إن خلف الله يختن أطفال الحي بجانب التفاصيل

صفقة المصالحة بين حماس وفتح..لماذا؟! صفقة المصالحة بين حماس وفتح..لماذا؟!

عشرة أعوام مُرّة ثقيلة مرّت على هيمنة حماس على قطاع غزة في العام 2007 منتصف حزيران،تكرّس خلالها الانقسام بين الفصيلين اللذين قادا سلطتي رام الله التفاصيل




في ذكراه .. ماذا تبقى من غيفارا؟ في ذكراه .. ماذا تبقى من غيفارا؟
"ماذا تبقى من غيفارا؟” كتاب جديد، تأليف د.مسعد عربيد، وهو طبيب عربي فلسطيني الأصل ويقيم في الولايات المتحدة...
فيلم «حادثة النيل هيلتون» للمصري طارق صالح فيلم «حادثة النيل هيلتون» للمصري طارق
في فيلمه «حادثة النيل هيلتون»، الذي عُرض ضمن مهرجان لندن السينمائي (4 إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول) يقدم المخرج...
الواقع السوري في مسرحية من دون خشبة ولا كلمات الواقع السوري في مسرحية من دون خشبة ولا
كيف يمكنك أن تقول كلّ شيء من دون أن تقول أيّ شيء في اثنين وعشرين دقيقة، من دون أن تستخدم كلمة أو ممثلاً أو...
الترجمة والمترجمون عبر التاريخ الترجمة والمترجمون عبر التاريخ
«أنا لا أعرف إن كان أحد قد كتب تاريخاً للترجمة، سيكون كتاباً طويلاً ولكنه مثير جداً للاهتمام»، هذا ما قاله...
معرض الشارقة للكتاب يستقبل مشاهير من شبه القارة الهندية معرض الشارقة للكتاب يستقبل مشاهير من
تستضيف الدورة الـ36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من الأول وحتى...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017