facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الفكرة الهيجلية .. المُطلق في إطار الفكر التصوري

قيس مجيد المولى () الإثنين, 03-يوليو-2017   03:07 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الفكرة الهيجلية .. المُطلق في إطار الفكر التصوري
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

تعني الفكرة الشاملة لمفهوم الدين، أن الدين حالة ضرورية للروح في ملازمة العقل ضمن تطورهما الجدلي، ويعني هذا أن وجوده ليس بالصدفة، وإنما هو عمل ضروري من أعمال العقل، وهذه الفكرة الشاملة هي فكرة هيجلية أي ان العقل قادر على أن يقود الإنسان إليه دون مساعدة من الوحي، وأن أشياء كثيرة في الديانات لا تؤخذ بمعانيها الحرفية فقط لكن تؤخذ - وهو رأي هيجل - بمعناها الداخلي ومضمونها الفكري أي أن هناك مساحه فاصلة بين الإنسان وبين الخالق وما أسماه هيجل بالعقل الكلي الذي هو الله وبين العقل الجزئي الذي هو الإنسان.
ويعمل الدين بما يحتويه من توعيد ووعيد وإصلاح وبينه وأدراك ونقل تجارب الأوليين على ردم تلك الهوة والعبور تجاه الخالق.
إن هذه الأفكار تتطور من دين لآخر، وهي تختلف في مفهومي الكلية والجزئية من دين لآخر كما هو الحال في الديانة الصينية والهندوسية، فالهندوسية على سبيل المثال ترى لكي يتحد الإنسان مع الله، عليه أن يفرغ نفسه من كل مضمون وهم يرون أن الله تجريدٌ خالص والإتحاد به يتطلب من بني البشر وهو الأساس لديهم في مفهوم العبادة يتطلب إمتلاك المشابهة لذلك التجريد الخالص.
إن فكرة المطلق والجوهر تأخذ بُعداً أكثر وجدانية، إذ ينتقلون في مفهوم الله أو (براهما) إلى مفهوم الوحدة المجردة أو الجوهر الواحد ويرون أن الله واحد لا شكل له وأن دون ذلك مجرد أعراض ونسب وتسميات.
إن هذا الإختلاف في المفاهيم بين ديانة وأخرى، مثل ما بين الوجود الخالص والجوهر أو المطلق واللامطلق وبين الوعي الجزئي والوعي التام، ويأتي هذا الإختلاف بسبب التطورات التي رافقت تعديل الكثير من المفاهيم ضمن الفلسفات القديمة ونشوء الحضارات الصينية والهندية واليونانية، والتأثير المتبادل ما بين الدين والفلسفة، والفلسفة والدين، حيث الإضافة والحذف والإبتكار والتقليد.
ولا شك وقبل الديانات الثلاث الأخيرة أن العمق الأوسع لمفهوم الله قد جلبته الديانة الزرادشتية لأن الأخلاق قد شكلت مرتكزا في هذه الديانة فأصبح الله مرادفا للخير والمحبة والسلام.
وهذا يعني أن الزرادشتية قد أدارت ظهرها لمفهوم الجوهر، وأحيت مفهوم التضاد، فوجود الخير يعني وجود النقيض له وهو الشر وغيرها من التضادات التي هيأت للصراع الفلسفي والذي هو في حقيقته لدى العامة بأنه صراع الروح صراع باطنها للإستغاثة بالمنقذ الحقيقي والتوجه بصفاء تجاه أسرار الكون.
كما أن هناك ديانات احتفظت بخصائص ديانات أخرى، وهناك ديانات طورت من خصائص ديانات كما هو الحال بين الديانتين المصرية والسورية، بعد أن أخذت الفلسفة البدائية مأخذها من بعض الديانات وفعلت الأساطير الأولية فعلها في رسم مشاهد الشر والإنتقام والغاية والوسيلة.
إن هيجل في تعريفه العام للدين وللخلق:
"إن الدين عبارة عن تجل للمطلق في إطار الفكر التصوري للحظات الثلاث والخلق حدث بالفعل في يوم مجهول من أيام الماضي".

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

مي زيادة وصالونها الأدبي مي زيادة وصالونها الأدبي

وجدت دعوة الإمام محمد عبده وتلميذه قاسم أمين وغيرهما من المصلحين آذانا صاغية في المجتمع العربي، وهو يدب نحو الرقي ويسعى نحو النهضة في نهاية القرن التفاصيل

الجوائز العربية وجبر الخواطر الجوائز العربية وجبر الخواطر

قال كاتب عربي صديق في تعليقه على قائمة إحدى الجوائز الأدبية العربية الهامة، إن هناك كتابا معينين يدخلون تلك القوائم ليس بسبب إبداعهم المستحق، ولكن التفاصيل

لا أحد يُراسل الكولونيل لا أحد يُراسل الكولونيل

ما بين نزع الكولونيل غطاء علبة البُن والتي لم يبق فيها سوى قدر ملعقة صغيرة، وبين اللحظة التي تأمل ملياً زوجته بعد أن جذبته من عنق قميصه وهزته بقوة التفاصيل

ما يريده الأدباء ما يريده الأدباء

منذ فترة قليلة، رحل الكاتب المصري صبري موسى، صاحب رواية «فساد الأمكنة»، الممتعة، الغريبة في أحداثها، التي تدور في بيئة لم تكن مكتشفة، ولا تزال غامضة التفاصيل

المثقف وجاذبية الديكتاتور المثقف وجاذبية الديكتاتور

المثقف والتطلع السياسي، والديكتاتور، والأخلاق، وتطابق الفكرة والعمل... الخ، تدور في محور واحد. تشغل كُتاب الغرب، ويُفترض أن تشغل كُتابنا أيضاً التفاصيل

بحثا عن شرق آخر بحثا عن شرق آخر

أي شرق نريد؟ الشرق المصنّع الذي ابتدعته اتفاقيات سايكس بيكو وكل ما تلاها لتمزيق ما بقي واقفا بعد الانهيارات العثمانية والهزائم المتتالية، أم شرقا آخر التفاصيل

ثقافة ما قبل الدولة ثقافة ما قبل الدولة

ما أعنيه بما قبل الدولة، يأتي في سياق مضاد لما يطلق عليه المابعديات، سواء تعلق الامر بالدولة أو الحداثة أو الثقافة، وقد يستغرب البعض أن بيان موت التفاصيل




غلق بوغاز مينائي الإسكندرية والدخيلة بسبب سوء الأحوال الجوية غلق بوغاز مينائي الإسكندرية والدخيلة
قررت سلطات ميناء الإسكندرية، صباح اليوم الأحد، غلق بوغاز مينائي الإسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة...
تعليق «الخارجية» على طلب تأجيل اجتماع سد النهضة تعليق «الخارجية» على طلب تأجيل اجتماع
علق المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم الخارجية، على قرار السودان تأجيل الاجتماع الوزاري الثلاثي الخاص بسد...
وزيرة الثقافة تلتقي العاملين بالمسرح القومي وزيرة الثقافة تلتقي العاملين بالمسرح
حرصت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة على لقاء الفنانين والعاملين بالمسرح القومى مساء أمس الأربعاء،...
البابطين تستعد لمنح الراحل فاروق شوشة جائزتها التكريمية البابطين تستعد لمنح الراحل فاروق شوشة
تستعد مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية لإقامة مهرجان ربيع الشعر العربي في موسمه الحادي عشر وذلك في...
من الإشراقات الشّعرية الى الإشراقات الفكرية والفلسفية من الإشراقات الشّعرية الى الإشراقات
لا شك أن رواد الحداثة المبكرة في العراق قد رسموا اتجاهاتهم الشعرية الخاصة بهم، بعد أن انتقلوا من شكل الشعر...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2018