facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الفكرة الهيجلية .. المُطلق في إطار الفكر التصوري

قيس مجيد المولى () الإثنين, 03-يوليو-2017   03:07 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الفكرة الهيجلية .. المُطلق في إطار الفكر التصوري
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

تعني الفكرة الشاملة لمفهوم الدين، أن الدين حالة ضرورية للروح في ملازمة العقل ضمن تطورهما الجدلي، ويعني هذا أن وجوده ليس بالصدفة، وإنما هو عمل ضروري من أعمال العقل، وهذه الفكرة الشاملة هي فكرة هيجلية أي ان العقل قادر على أن يقود الإنسان إليه دون مساعدة من الوحي، وأن أشياء كثيرة في الديانات لا تؤخذ بمعانيها الحرفية فقط لكن تؤخذ - وهو رأي هيجل - بمعناها الداخلي ومضمونها الفكري أي أن هناك مساحه فاصلة بين الإنسان وبين الخالق وما أسماه هيجل بالعقل الكلي الذي هو الله وبين العقل الجزئي الذي هو الإنسان.
ويعمل الدين بما يحتويه من توعيد ووعيد وإصلاح وبينه وأدراك ونقل تجارب الأوليين على ردم تلك الهوة والعبور تجاه الخالق.
إن هذه الأفكار تتطور من دين لآخر، وهي تختلف في مفهومي الكلية والجزئية من دين لآخر كما هو الحال في الديانة الصينية والهندوسية، فالهندوسية على سبيل المثال ترى لكي يتحد الإنسان مع الله، عليه أن يفرغ نفسه من كل مضمون وهم يرون أن الله تجريدٌ خالص والإتحاد به يتطلب من بني البشر وهو الأساس لديهم في مفهوم العبادة يتطلب إمتلاك المشابهة لذلك التجريد الخالص.
إن فكرة المطلق والجوهر تأخذ بُعداً أكثر وجدانية، إذ ينتقلون في مفهوم الله أو (براهما) إلى مفهوم الوحدة المجردة أو الجوهر الواحد ويرون أن الله واحد لا شكل له وأن دون ذلك مجرد أعراض ونسب وتسميات.
إن هذا الإختلاف في المفاهيم بين ديانة وأخرى، مثل ما بين الوجود الخالص والجوهر أو المطلق واللامطلق وبين الوعي الجزئي والوعي التام، ويأتي هذا الإختلاف بسبب التطورات التي رافقت تعديل الكثير من المفاهيم ضمن الفلسفات القديمة ونشوء الحضارات الصينية والهندية واليونانية، والتأثير المتبادل ما بين الدين والفلسفة، والفلسفة والدين، حيث الإضافة والحذف والإبتكار والتقليد.
ولا شك وقبل الديانات الثلاث الأخيرة أن العمق الأوسع لمفهوم الله قد جلبته الديانة الزرادشتية لأن الأخلاق قد شكلت مرتكزا في هذه الديانة فأصبح الله مرادفا للخير والمحبة والسلام.
وهذا يعني أن الزرادشتية قد أدارت ظهرها لمفهوم الجوهر، وأحيت مفهوم التضاد، فوجود الخير يعني وجود النقيض له وهو الشر وغيرها من التضادات التي هيأت للصراع الفلسفي والذي هو في حقيقته لدى العامة بأنه صراع الروح صراع باطنها للإستغاثة بالمنقذ الحقيقي والتوجه بصفاء تجاه أسرار الكون.
كما أن هناك ديانات احتفظت بخصائص ديانات أخرى، وهناك ديانات طورت من خصائص ديانات كما هو الحال بين الديانتين المصرية والسورية، بعد أن أخذت الفلسفة البدائية مأخذها من بعض الديانات وفعلت الأساطير الأولية فعلها في رسم مشاهد الشر والإنتقام والغاية والوسيلة.
إن هيجل في تعريفه العام للدين وللخلق:
"إن الدين عبارة عن تجل للمطلق في إطار الفكر التصوري للحظات الثلاث والخلق حدث بالفعل في يوم مجهول من أيام الماضي".

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

العصر العربي الجديد؟ العصر العربي الجديد؟

لا داعي للتذكير بأن العالم العربي يعيش أسوأ مراحله التاريخية؛ حيث انطفأ أي أفق للنهضة الفعلية التي تدفع بالدول العربية إلى واجهة الحداثة والتقدم. بعد التفاصيل

فرج فودة .. مفكر اغتالته الكلمة فرج فودة .. مفكر اغتالته الكلمة

في نبوءة كتبها شهيد القلم الراحل فرج فودة ، الذي اغتيل وقد كتب بدمه اسمه يُضاف لأسماء شهداء الكلمة ، تنبأ قائلا " إن السلطة الدينية تؤدى إلى سلطة التفاصيل

الفلاسفة بين التأكيد والإنكار الفلاسفة بين التأكيد والإنكار

في بدايات القرن التاسع عشر قدم الفيلسوف أرتور شوبنهور كتابه الشهير "العالم امتثال وإرادة" بعد أن اضمحلت المفاهيم الفلسفية التي نادى بها من سبقوه في التفاصيل

أبوة الإبداع أبوة الإبداع

منذ فترة قليلة، تعرفت افتراضيا، إلى شخص في منتصف العمر، وتواصل معي بوصــــفه عاشـــقا للكتابة الإبداعية بشتى أنواعها، يقرأ الكتب، ويستمع إلى الشعر في التفاصيل

الشعر .. إهانة المألوف والمُتكرر البالي الشعر .. إهانة المألوف والمُتكرر البالي

هل يتوجه الشاعر بندائه للمجهول؟ هل يقيم علاقات عبثيةٍ لوعيه المنبثق عن رؤيته الواضحة، وهل تزدوج لديه انُساقهِ التخيلية وإشاراته ودلالاته في غير التفاصيل

الجَد والحفيد .. وجهًا لوجه على الإنترنت الجَد والحفيد .. وجهًا لوجه على الإنترنت

مع التراكم العظيم الذي تشهده شبكة الإنترنت يوما بعد يوم، بل ساعة بعد ساعة، لأخبارنا ومشاعرنا ومؤلفاتنا وصورنا وفيديوهاتنا، سنجد أننا أمام مكتبة ضخمة التفاصيل

أدب الكتب وأدب الحياة أدب الكتب وأدب الحياة

رغم تعقيدات مشاغل الدنيا التي تجفف أوعية الذاكرة أستعيد من حين لآخر حرارة إحدى جلساتي الممتعة مع المثقف اللامع ورجل الدولة الجزائري الاستثنائي التفاصيل




مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟ مسلسلات الأجزاء: ضرورة درامية أم تجارية؟
ارتبطت مسلسلات الأجزاء التي قدمت بمعظمها في العقود الماضية بالضرورة الدرامية، خصوصاً أن أحداثها كانت تغطّي...
أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا عديم الجمهور ومهمّش إعلامياً أماني فهمي : الفن التشكيلي في بلادنا
في الدول المأزومة ترى الغالبية أن الفن التشكيلي شكل من أشكال الترف، وأن هؤلاء الفنانين يعيشون في عالم آخر...
العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي الأفلام السينمائية العناوين هي: البوابة الأولى لتلقي
لا شك في أن العنوان جزء لا يتجزأ من السرد السينمائي، وهو الرسالة الأولى لفهم مضمون الفيلم ودلالته، كما يساهم...
التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل التجريد التشكيلية المغربية شامة مؤدن تغازل
تشتغل التشكيلية شامة مؤدن وفق منهج تعبيري مليء بالحجب، وهو مسلك يمتح مقوماته من التجريد، حيث تعمد المبدعة إلى...
الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب الاضطهاد الديني يحاصر المبدعين العرب
في ليبيا اتهم خطيب جامع من على المنبر الكاتب وعازف العود الليبي خليل الحاسي بأنه “كافر شيعي” وطالب المصلين...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017