facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الخوف من الكتابة

الخوف من الكتابة () الأربعاء, 10-مايو-2017   02:05 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الخوف من الكتابة
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

للكتابة غواية وإغراء، لها رهبة وهيبة، عالمها مثير، وباعث على الخوف في آن واحد، لكن أيّ نوع من الخوف ذاك الذي تثيره الكتابة في نفس الكاتب؟ هل يقتصر الخوف من الكتابة على الكاتب فقط؟ هل يقتصر على كاتب مبتدئ ناشئ أم أنّه يلازم المخضرمين أيضاً؟ ألا يكون الخوف من الكتابة ملازماً للسلطات الدكتاتوريّة أيضاً؟ أي لغز تشتمل عليه الكتابة حتّى تكون مصدر خوف وترهيب للكاتب نفسه تارة وللقارئ تارة أخرى وللسلطات القامعة في أحيان كثيرة؟
يتأرجح حجم الخوف -إذا جاز النظر إليه ككتلة حجميّة- بين كاتب مغامر في تجربته الأولى وآخر مكرّس خاض الكثير من التجارب، وقد يكون دافعاً أو محبطاً في مختلف الأحوال، وما ينبغي استثماره في ميدان الخوف هو ضرورة جعله دافعاً لتطوير الذات وسبيلاً إلى بلورة النصّ بالصيغة الأنسب من وجهة نظر صاحبه، وإبقاء شعلة التأهّب مستعرة في روحه من باب الحرص لا الإحباط.هنالك خوف يلازم الكاتب في مغامرته الكتابيّة، ولا سيّما حين يقارب موضوعاً شائكاً، إشكاليّاً، أو حين يبني عوالم نصوصه؛ سواء الشعرية أو النثرية، وهو خوف محرّض، إيجابيّ، مشوب بالحذر والخشية من ألّا يرتقي نصّه إلى مستوى حلمه به، لذلك يكون باعثاً على المزيد من الاجتهاد للوصول به إلى المستوى الذي يرنو إليه، وهذا الخوف يظلّ صديق الكاتب، وأنيسه غالباً، في مختلف نصوصه، ويبقيه متأهّباً للتجديد والتجريب، يمنعه من الاستكانة للآليّة التي قد يستسهلها.
خوف المكرّس من الكتابة يختلف عن خوف الناشئ، هو خوف من عدم المحافظة على السويّة، خوف الباحث عن قمم جديدة يصبو إليها، ويحتاط من تقليد ذاته، أو الوقوع في فخّ التكرار الذي قد يوصف باجترار أدبيّ ما، وقد يضع صاحبه في خانة الشيخوخة الأدبيّة أو نضوب الخيال وعدم القدرة على الإتيان بجديد في مجال صنعته الأدبيّة، وهنا أيضاً قد يبقي الخوف صاحبه نزيله وقد يدفعه إلى اكتشاف وتجريب عوالم جديدة.
خوف السلطات القمعيّة من الكتابة بدوره مختلف، فهي تخاف من زعزعة مكانتها عبر الإشارة إلى جرائمها المقترفة أو فضح سياساتها وممارساتها الاستبدادية، وتخشى دور الكتابة في تفتيح العيون على فسادها وقمعها وقدرتها على خلق جرأة لدى الصامتين الراضخين لها، وهنا تمارس الفتك والإيذاء بالكاتب الذي تستشعر أنّه قد يشكّل خطراً عليها، وتمنع كتابته وتمارس التضييق عليه قدر ما تستطيع، وقد يصل الأمر إلى تصفيته أحياناً، وهناك أمثلة على ذلك من تاريخ الدكتاتوريات هنا وهناك.
لعلّ من الأهمّيّة بمكان استغلال الخوف وتجييره لخدمة الكتابة والارتقاء بها، وجعله طاقة خلاقة للإبداع لا وسيلة إحباط قاتلة، كما أنّ من المهمّ أن يكون وسيلة لتجاوز المشقّات لا عاملاً إضافيّاً من عوامل تعطيل حياة مَن تستوطن أرواحهم وأفكارهم وتحوّلهم إلى نزلاء في دوّامة رمليّة تغرقهم يوماً بيوم.
.....
كاتب سوري

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

تجريب مُستمر لبقاء النَّص على قيّد الحياة تجريب مُستمر لبقاء النَّص على قيّد الحياة

يصنعُ الشاعر من الكلمات أشياء لا يستطع غيره صنعها، فقدراته على امتلاك البيئة التخيلية لا حدود لها، لا تخضع لقياسِ ما، كما أن أدواته التعبيرية تزدحم التفاصيل

من المُغلق إلى الفضاء المفتوح من المُغلق إلى الفضاء المفتوح

في الشعر تعتيم ونبذ لجوهر الحقيقة، باعتبار (بيركلي) إن الأشياء الحقيقية لا تصل الى حلم دائم، لذا فأن تغييب الحقيقة ينسجم مع ما يفرزه العمل الأدبي من التفاصيل

هؤلاء .. لماذا اشتهروا؟ هؤلاء .. لماذا اشتهروا؟

كثيراً ما أتساءل عن سبب شهرة فئة محددة من الفنانين والكتاب الشعراء والروائيين على حد سواء، أكثر من غيرهم، وأذكر منهم بهذه المناسبة، أولئك الذين ماتوا التفاصيل

ميلاد الطيب ميلاد الطيب

في الأسبوع الماضي احتفل موقع غوغل العملاق كعادته في الاحتفاء بالخالدين عامة، وفي أي مجال من مجالات الحياة المختلفة، بالذكرى الثامنة والثمانين لميلاد التفاصيل

آداب تدريب الحواس آداب تدريب الحواس

ليست بالفكرة الجديدة فكرة «آداب لغة الحواس» التي تحدث عنها توفيق الحكيم ذات يوم، فلكل حاسة لدينا لغة وكل لغة تحتاج لتأسيس وترويض وتهذيب، حتى تكون التفاصيل

مكافحة الذاكرة مكافحة الذاكرة

بعيداً عن الخوض في غمار القيود المدرسيّة، يمكن الاستئناس بسطوة الذاكرة وقوّتها كي ينطلق المرء إلى الغد. الذاكرة الحيّة المتوقّدة تمنح أصحابها امتياز التفاصيل

رحلتي مع العود.. العزف بيد واحدة! رحلتي مع العود.. العزف بيد واحدة!

«إن الفن طريق المعرفة، وعالم الفن نظام خاص ذو قيمة للإنسان، يضارع عالم الفلسفة والعلوم، والحق أننا لا نبدأ في تقدير أهمية الفن في تاريخ البشرية إلا التفاصيل




النمنم: «3 يوليو» امتداد لما حدث في النمنم: «3 يوليو» امتداد لما حدث في" 23
قال حلمي النمنم، وزير الثقافة، إن ما حدث يوم 3 يوليو 2013 امتداد لما حدث في 23 يوليو 1952، مشيراً إلى أنه...
رئيس وزراء المجر: سنوقف هجرة المسلمين رئيس وزراء المجر: سنوقف هجرة المسلمين
قال رئيس وزراء المجر، فيكتور أوربان، المناهضة للهجرة إن قادة الاتحاد الأوروبي والملياردير المجري – الأميركي،...
الإمارات: من الصعب بقاء قطر في مجلس التعاون الخليجي الإمارات: من الصعب بقاء قطر في مجلس
حذرت مندوبة الإمارات في الأمم المتحدة، لانا نسيبة، من أن "رفض قطر قبول المبادئ الأساسية لتحديد مفهوم الإرهاب...
جورج لوكاتش الشاب وما يبقى منه جورج لوكاتش الشاب وما يبقى منه
استهل الهنغاري جورج لوكاتش (1885 - 1970) حياته الفلسفية عام 1909 بكتاب عنوانه «الروح والأشكال»، ورحل، بعد ستة...
جوزيف بوليتزر مؤسس الصحافة الصفراء والفضائحية جوزيف بوليتزر مؤسس الصحافة الصفراء
من المدهش أن يكون جوزيف بوليتزر، مؤسس أرقى جائزة في حقول الصحافة العالمية، وفي الحقول الأدبية والفنية، التي...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017