facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الفدائي فادي القنبر..يقاتل بالشاحنة

رشاد أبوشاور () الأربعاء, 11-يناير-2017   05:01 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الفدائي فادي القنبر..يقاتل بالشاحنة
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

شكّلت عملية الشاحنة، التي وقعت مسا الأحد8/1 ، وبطلها الفدائي فادي القنبر مفاجأة، ذلك أنها عملية كبيرة، وغير متوقعة.

أودت العملية الجسورة، عملية الدهس بالشاحنة، بحياة 4 ، و 16جريحا بعضهم جراحه خطيرة، وجميع القتلى والجرحى جنود ومجندات، والعملية وقعت بجوار مستوطنة في وادي المُكّبّر، أي في المنطقة المحتلة عام 67.

 الفدائي_ وهذا ما يجب أن يوصف به، لأنه يفتدي شعبه_أسير سابق لدى العدو، وهو من منطقة المكبر، يرى زحف الاستيطان الذي يدمّر عروبة القدس، وينهب أراضي الفلسطينيين، ويحاصر بيوتهم، ويحرمهم من الأرض، والماء، والهواء، ويستبيح حيات أبنائهم وبناتهم، بقتلهم على الحواجز بدم بارد على مرأى ومسمع العالم.

واضح أن البطل الشهيد فادي _ يا له من اسم لفلسطيني..وكل فلسطيني فادي، وفدائي، وفادية!_ تمكن من امتلاك وسيلة تشفي غلّه من الاحتلال وجنوده، وهي الشاحنة، فدهسهم بها، كما يستحقون، ..فهرب الجنود والمجندات، هم / وهن، الذين اعتادوا إطلاق الرصاص على الأبرياء الفلسطينيين، لمجرّد الشبهة، باستهتار، ولكنهم في لحظة المواجهة جبنوا حتى عن الدفاع عن أنفسهم، وهذا ما دفع نتنياهو للتساؤل بخزي: كيف هرب الجنود وهم يحملون سلاحهم؟!

نتينياهو أراد أن يشوّه بطل العملية فادي الفدائي الفلسطيني، فاتهم (داعش) بأنها من يقف خلفها، وهذا كي يكسب تعاطف ( الغرب)، ويصم بطولات الفلسطينيين بأنها أعمال إرهابية داعشية!!

يعرف نتينياهو أن ( داعش) في خدمة المشروع الصهيوني، وأنها وجدت للتخريب والقتل في بلاد العرب، من سورية إلى ليبيا وتونس ومصر والعراق، ولذا صنفها التقرير الأمني الاستراتيجي الصادر قبل أيام بأنها ليست خطرا راهنا على الكيان الصهيوني، فالخطر الأول هو: حزب الله...

ليد برايس، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، وصف العملية ب( الجبانة)، والإرهاب الذي لا يمكن التسامح معه! وهذا موقف أمريكي معتاد، منحاز للكيان الصهيوني، ومعاد للمقاومة الفلسطينية.

قبل أيام اتخذ مجلس الأمن قرارا يدين الاستيطان، هو القرار 2334 ، طالب فيه الكيان الصهيوني بالتوقف فورا عن الاستيطان، وعلى نحو كامل.

ألا يبيح هذا القرار، وقرارات كثيرة قبله أدانت الاستيطان، للفلسطينيين مقاومة الاستيطان، خاصة ودولة الاحتلال تواصل الاستيطان، وتتحدى العالم كله يوميا؟!

إذا كانت الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، في حالة عجز عن ردع الاحتلال، والخضوع للقرارات الأممية، فما العمل مع هكذا احتلال مجرم ؟!

الفلسطينيون بخبراتهم المتراكمة لم ينتظرون وقاوموا بكل ما تيسّر لهم، وما امتلكته أيديهم من وسائل.

فادي قنبر مقاوم تبرر الشرعية الدولية له، وللشعب الذي ينتمي له، حق المقاومة بكل الوسائل، والشاحنة وسيلة مقاومة، لأن الفلسطيني لا يتوفر له سوى الحجر، والسكين، و..الجرافة، والشاحنة..أحيانا..والسلاح ، الذي يتوفر له أحيانا، وبحسب الظروف.

هذه العملية تؤكد على أن نار المقاومة لتحرير فلسطين لن تخمد، وإن خف أوارها، فما دامت فلسطين محتلة، فشعبها سيبتكر دائما وسائل تفاجئ الاحتلال، وتقلق راحته، وتحرمه من الأمن، وتزرع في نفس كل فرد من أفراده القناعة بأن هذا التواجد الاحتلالي باطل وزائل وغريب، ونهايته محسومة، مهما تجبّر، ومهما دعمته أمريكا، ودول الغرب الاستعمارية...

 

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

تجريب مُستمر لبقاء النَّص على قيّد الحياة تجريب مُستمر لبقاء النَّص على قيّد الحياة

يصنعُ الشاعر من الكلمات أشياء لا يستطع غيره صنعها، فقدراته على امتلاك البيئة التخيلية لا حدود لها، لا تخضع لقياسِ ما، كما أن أدواته التعبيرية تزدحم التفاصيل

من المُغلق إلى الفضاء المفتوح من المُغلق إلى الفضاء المفتوح

في الشعر تعتيم ونبذ لجوهر الحقيقة، باعتبار (بيركلي) إن الأشياء الحقيقية لا تصل الى حلم دائم، لذا فأن تغييب الحقيقة ينسجم مع ما يفرزه العمل الأدبي من التفاصيل

هؤلاء .. لماذا اشتهروا؟ هؤلاء .. لماذا اشتهروا؟

كثيراً ما أتساءل عن سبب شهرة فئة محددة من الفنانين والكتاب الشعراء والروائيين على حد سواء، أكثر من غيرهم، وأذكر منهم بهذه المناسبة، أولئك الذين ماتوا التفاصيل

ميلاد الطيب ميلاد الطيب

في الأسبوع الماضي احتفل موقع غوغل العملاق كعادته في الاحتفاء بالخالدين عامة، وفي أي مجال من مجالات الحياة المختلفة، بالذكرى الثامنة والثمانين لميلاد التفاصيل

آداب تدريب الحواس آداب تدريب الحواس

ليست بالفكرة الجديدة فكرة «آداب لغة الحواس» التي تحدث عنها توفيق الحكيم ذات يوم، فلكل حاسة لدينا لغة وكل لغة تحتاج لتأسيس وترويض وتهذيب، حتى تكون التفاصيل

مكافحة الذاكرة مكافحة الذاكرة

بعيداً عن الخوض في غمار القيود المدرسيّة، يمكن الاستئناس بسطوة الذاكرة وقوّتها كي ينطلق المرء إلى الغد. الذاكرة الحيّة المتوقّدة تمنح أصحابها امتياز التفاصيل

رحلتي مع العود.. العزف بيد واحدة! رحلتي مع العود.. العزف بيد واحدة!

«إن الفن طريق المعرفة، وعالم الفن نظام خاص ذو قيمة للإنسان، يضارع عالم الفلسفة والعلوم، والحق أننا لا نبدأ في تقدير أهمية الفن في تاريخ البشرية إلا التفاصيل




النمنم: «3 يوليو» امتداد لما حدث في النمنم: «3 يوليو» امتداد لما حدث في" 23
قال حلمي النمنم، وزير الثقافة، إن ما حدث يوم 3 يوليو 2013 امتداد لما حدث في 23 يوليو 1952، مشيراً إلى أنه...
رئيس وزراء المجر: سنوقف هجرة المسلمين رئيس وزراء المجر: سنوقف هجرة المسلمين
قال رئيس وزراء المجر، فيكتور أوربان، المناهضة للهجرة إن قادة الاتحاد الأوروبي والملياردير المجري – الأميركي،...
الإمارات: من الصعب بقاء قطر في مجلس التعاون الخليجي الإمارات: من الصعب بقاء قطر في مجلس
حذرت مندوبة الإمارات في الأمم المتحدة، لانا نسيبة، من أن "رفض قطر قبول المبادئ الأساسية لتحديد مفهوم الإرهاب...
جورج لوكاتش الشاب وما يبقى منه جورج لوكاتش الشاب وما يبقى منه
استهل الهنغاري جورج لوكاتش (1885 - 1970) حياته الفلسفية عام 1909 بكتاب عنوانه «الروح والأشكال»، ورحل، بعد ستة...
جوزيف بوليتزر مؤسس الصحافة الصفراء والفضائحية جوزيف بوليتزر مؤسس الصحافة الصفراء
من المدهش أن يكون جوزيف بوليتزر، مؤسس أرقى جائزة في حقول الصحافة العالمية، وفي الحقول الأدبية والفنية، التي...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017