facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الفن عقيدة إنسانية

هيثم حسين (العرب) الخميس, 13-اغسطس-2015   02:08 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الفن عقيدة إنسانية
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

يكرّر كثيرون أنّهم لا يملكون الوقت للاهتمام بالأمور الثانويّة. ويدرجون الآداب والفنون في إطار تلك الثانويّات التي يتحدّثون عنها، ويستعيدون مقولة محوّرة بأنّه بالخبز وحده في هذا العصر المتوحّش يحيا الإنسان، من دون الالتفات إلى توصيف ذاك الإنسان الذي سيحيا بالخبز وحده، وهل سيكون لائقا بتمثيل الإنسانيّة المنشودة.
أحيانا يبدو المرء غريبا عن محيطه حين يحدّثهم عن ضرورة الالتفات إلى الأدب والموسيقى والفنّ، وصقل الروح والنفس عبرها، لأنّها تمنح المرء سموّا، وتخلق لديه حالة من الرفعة والنقاء والصفاء، لكنّ ذلك يبدو مستعصيا ومتعذّرا في بحر الحروب والصراعات والنزاعات المتأجّجة في العالم، وفي الشرق الأوسط خصوصا.
الأميركية أناييس نن أكّدت في مذكراتها أنّ الفنّ هو عقيدتها الوحيدة، وأنّها لا تؤمن بالسياسة. وتوقن أنّ الفنّان هو الشخص الوحيد القادر على فتح “صندوق باندورا”، وهو يمتلك الجرأة والحصانة لذلك، وأنه عندما يفرغ الصندوق من إحدى أكاذيبه أو أوهامه فإنّه يستطيع ابتداع صندوق آخر وحشوه بموضوعات جديدة، بوسعه أن يضع مرّة أخرى العوالم التي يبتدعها والاكتشافات التي يقوم بها.
ذكرت نن أنّ الكتابة بالنسبة إليها ليست فنّا، وأنّه ليس ثمّة فصل بين حياتها وعملها، وشكل الفنّ هو شكل حياتها الذي هو شكل فنّيّ. وأكّدت أنها ترفض النماذج المصطنعة والقصص التي لا نهاية لها. كما أشارت إلى أنّ موضوعها الأساسيّ هو العلاقات الإنسانيّة، فمن خلالها تستقرئ كلّ التباينات وخفايا الارتباطات في لحظات تفجّرها العاطفي وتأزمها.
أما الفرنسيّة سيمون دو بوفوار فتنوّه ببعض مزايا الأدب، من خلال الحوارات التي تدور بين شخصياتها في عملها “سوء تفاهم في موسكو”، تقول إنّ ميزة الأدب تكون في أنّ الكلمات تخلد الحالات والمشاعر ويحملها الإنسان معه. وإنّ الصور تذوي، تتشوّه، تنطفئ. وتشير إلى أنه سيكون رائعا لو كان الماضي منظرا يتسكّع في داخله المرء على هواه مستكشفا شيئا فشيئا تعرّجاته وطيّاته.
ترسم الفنون أشكال الحياة بالنسبة إلى أصحابها، وهي في حدّ ذاتها تصبح شكلا حياتيا لهم، بحيث أنّ محاولة الفصل بينهم وبين تلك الفنون سيؤدّي إلى اضطرابهم وقلقهم واغترابهم عن أنفسهم وواقعهم، ذلك أنّها هي التي تشكّل مصدر تنفّس لهم، وتكون سببا رئيسا من أسباب تحمّلهم لقسوة الظروف.
تبقى الفنون والآداب مرايا الإنسان لرؤية صوره وأشكاله والتغيّرات التي تجتاح أزمنته وأمكنته، وتمهّد له الطريق إلى إنسانيّته أكثر فأكثر، أما التخلّي عنها أو إقصاؤها فيخلق إرباكا متصاعدا، وخللا متفاقما، قد لا يشعر بهما المرء في البداية، لكنّه حتما سيجد نفسه جائعا، ولو ظنّ أنّه متخم بالمظاهر ومرقّعا بها.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

طارق شوقي VS مدارس بير السلم طارق شوقي VS مدارس بير السلم

لابد وأن يعلم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن وزير التربية والتعليم يأخذ من رصيده لدى المصريين ، وأن تصريحاته وقراراته التفاصيل

من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي

لن نتقدم بالتعازي للياس خوري وشركاه ممن لعلعت أصواتهم مع بدء المؤامرة على سورية، والذين نافسوا برنار هنري ليفي اليهودي الصهيوني، فهم نفّسوا تماما، التفاصيل

أمينة غصن «ابتسامة» الفيتوري و «صبية» حاوي أمينة غصن «ابتسامة» الفيتوري و «صبية» حاوي

عندما صدر ديوان الشاعر محمد الفيتوري «ابتسمي حتى تمر الخيل» عام 1974 وهو من أجمل دواوين تلك المرحلة، حمل غلافه الأخير كلمة نقدية كتبتها طالبة كانت التفاصيل

أن نفقد القدرة على الجمال أن نفقد القدرة على الجمال

فى السنوات الأخيرة أحرزت مجتمعاتنا تقدما عاليا فى امتلاك القدرات على النقد السلبى ورصد العيوب والنواقص فى كل شيء مقروء أو مسموع أو مشاهد. من المؤكد التفاصيل

عن القوة الناعمة والثقافة الخشنة عن القوة الناعمة والثقافة الخشنة

في السنوات الأخيرة مشي مصطلح القوة الناعمة دليلا على الإنجازات الأدبية والفنية شاملة السينما والمسرح والفنون التشكيلية والموسيقى وغيرها من مظاهر التفاصيل

النشاط القرائي يعني اكتشاف خطاب وصنع خطاب النشاط القرائي يعني اكتشاف خطاب وصنع خطاب

تساهم القراءة في تكوين مجموعة متباينة من الرؤى ضمن طقوس مختلفة وحدود فاصلة بين قراءةٍ وأخرى، ولا تُكمن فائدة القراءة بأنها دالة إستدلالية لإشباع رغبة التفاصيل

عبدالعال الحمامصي يؤكد أن للكتاكيت أجنحة عبدالعال الحمامصي يؤكد أن للكتاكيت أجنحة

الصدفة هي التي جعلتني أذهب إلى قصر ثقافة الحرية في أواخر عام 1967، فقد كنت أمر أمام القصر، فأسمع صوت الغناء والموسيقى، فظننته صالة أفراح من التي التفاصيل




          فلسفة التأويل عند أبي حيان التوحيدي في هيئة الكتاب فلسفة التأويل عند أبي حيان
صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ، كتاب بعنوان " فلسفة التأويل عند أبى حيان التوحيدى " للدكتور عادل...
انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار
لم تستطع شركة «غوغل» دحض اتهامات الاتحاد الأوروبي بانتهاكها قواعد مكافحة الاحتكار الأوروبية التي قضت المفوضية...
«عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في عُمان «عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في
لم تجد دار الأوبرا السلطانية مسقط أفضل من أوبرا «عايدة» التي أبدعها جوزيبي فيردي لتفتتح بها موسمها الجديد...
طارق شوقي VS مدارس بير السلم طارق شوقي VS مدارس بير السلم
لابد وأن يعلم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن وزير التربية والتعليم يأخذ من...
من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي من التحريض الغوغائي إلى الندب
لن نتقدم بالتعازي للياس خوري وشركاه ممن لعلعت أصواتهم مع بدء المؤامرة على سورية، والذين نافسوا برنار هنري...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017