facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
د. لنا عبد الرحمن
حسام أبو سعدة


في «ماسبيرو».. ولّى زمن «محدش هياخد باله

مصطفى فتحي (السفير) الجمعة, 23-سبتمبر-2016   08:09 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » في «ماسبيرو».. ولّى زمن «محدش هياخد باله
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

مساء الثلاثاء الماضي، وقع مبنى التلفزيون المصري «ماسبيرو» في خطأ وصفه مراقبون بالجسيم حين بثّ حوارًا قديمًا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أجراه قبل عام تقريبًا مع شبكة «PBS»، بدلًا من حوار حديث أجرته القناة نفسها يوم الإثنين الماضي.

لم تكن المقابلة أول خطأ مهني يتعلق بالسيسي يصدر عن المبنى العتيق القابع على كورنيش النيل وسط القاهرة منذ أكثر من نصف قرن. وهو ما دفع البعض لاعتبار المبنى المترهل بعشرات آلاف الموظفين يعمل ضد الرئيس المصري.

لا يقوم «ماسبيرو» عادة بتصحيح أخطائه المهنية أو الاعتذار، لكنّ مقابلة السيسي شكّلت استثناء. أصدر التلفزيون، الثلاثاء الماضي، بيانًا حمل اعتذارًا للمصريين عن هذا «الخطأ الجسيم». ترفض رئيسة اتحاد الإذاعة والتلفزيون صفاء حجازي أي اتهامات للتلفزيون المصري بالعمل ضد النظام، مؤكدة لـ «السفير» أن «ماسبيرو» يسعى للتعبير عن المصريين وشرح كل ما يتعلق بالمشاريع القومية لهم، ويحرص على محاسبة المسؤول عن الخطأ فورًا. «نتعامل بشفافية مع كل ما يحدث، ومؤخرًا أصدرنا بيان اعتذار واضح وصريح عن الخطأ الجسيم المتعلق بعرض حوار قديم للرئيس المصري، نرفض ما حدث بشكل واضح والتحقيق جارٍ في الأمر».

من سلسلة أخطاء «ماسبيرو»، في الثالث من حزيران الماضي، عرض الجزء الثاني من حوار أجرته فضائية «القاهرة والناس» مع السيسي، قبل الجزء الأول. استمر عرض الجزء الثاني لفترة غير قصيرة قبل قطع الحوار بشكل مفاجئ، والعودة لعرض الجزء الأول بعد الفاصل الإعلاني من دون أي اعتذار على قاعدة «محدش هياخد باله».

بعدها بأسابيع قليلة، في السابع عشر من تموز الماضي، ورد خطأ آخر على الشريط الإخباري لنشرة الواحدة ظهرًا على القناتين الأولى والفضائية المصرية. فأثناء عرض خبر عن مشاركة السيسي في القمة الإفريقية السابعة والعشرين، كتب اسمه بدون حرف الياء ليصبح «الرئيس السيس» (تستخدم كلمة سيس في العامية المصرية كإهانة). وبسبب الجدل الذي أثاره الخطأ على وسائل التواصل الاجتماعي تم تحويل رئيس تحرير ستوديو الأخبار إلى التحقيق.

كذلك تضمّنت كل حوارات السيسي التي عرضها التلفزيون المصري أخطاء فنية عدة تتعلق بالصوت الرديء، والمونتاج غير المحترف. حتى أن عرض حوار للسيسي على شاشات «ماسبيرو» بات مساحة للسخرية من قبل المعارضين، فيما يطالب مؤيدو الرئيس بطرد من يطلقون عليهم «الإخوان والطابور الخامس»، من المبنى.

يرى الباحث السياسي المصري محمد حامد أن بثّ مقابلة قديمة للرئيس المصري يدلّ على عدم مبالاة من التلفزيون الرسمي وإهدار مبدأ المعرفة الذي أقره الدستور، فمن حق المصريين مشاهدة اللقاء. يضيف حامد لـ «السفير» أن هيكلة التلفزيون المصري تبدأ من توافر إرادة سياسية لبناء إعلام حكومي قوي أو إعطائه للقطاع الخاص لإدارته والتخلص من أعبائه. الحل من وجهة نظر حامد هو في البرلمان المنتخب من أجل إعداد قانون الإعلام الموحد لإعادة هيكلة «ماسبيرو» وتوزيع ميزانيته بشكل عادل بهدف ضبط الأداء الإعلامي ورفع المستوى المهني.

سبق للرئيس المصري أن عبرّ عن عدم رضاه عن الإعلام المصري أكثر من مرة. وفي حواره الأخير مع تشارلي روز عبر شبكة «PBS» وصف الإعلام المصري بأنه لا يقدم الحقائق بشكل دقيق ولا يعكس الواقع. مؤخرًا امتلأت أهم ميادين وشوارع القاهرة بحملة إعلانية غير مسبوقة تتعلق بشبكة القنوات الجديدة «دي إم سي» (راجع السفير عدد 2-9-2016) التي يقول مراقبــــون إنها بديل النــــظام المصري لـ «ماسبيرو» بعد توجّه المشاهدين نحــــو القنوات الخاصة داخل مصر وخارجها.

 

 

   

التعليقات
   

ليلة في حب فاروق شوشة ليلة في حب فاروق شوشة

نظمت لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، أمسية حاشدة بعنوان "ليلة في حب فاروق شوشة" الذى رحل عن عالمنا يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الجارى عن عمر يناهز التفاصيل

ختام ملتقى ختام ملتقى "ليالى الشعوب" بمركز شباب الجزيرة

اختتمت فعاليات ملتقى ليالي الشعوب دورة الفنان القدير محمود ياسين تحت عنوان " شعوب ضد الإرهاب " ،وذلك فى إحتفالية كبرى على المسرح الروماني بمركز التفاصيل

في «ماسبيرو».. ولّى زمن «محدش هياخد باله في «ماسبيرو».. ولّى زمن «محدش هياخد باله

مساء الثلاثاء الماضي، وقع مبنى التلفزيون المصري «ماسبيرو» في خطأ وصفه مراقبون بالجسيم حين بثّ حوارًا قديمًا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أجراه التفاصيل

الكتاب المهرجاني المصري وثقافتنا المسرحية .. تأملات وقلق الكتاب المهرجاني المصري وثقافتنا المسرحية .. تأملات وقلق

تتسارع الخطى حثيثا الى معرض الكتاب الدولي أو المحلي هنا وهناك، لدرجة أن تقطع المسافات الطويلة، البرية والجوية ان تطلب الامر، بهدف التواصل الثقافي التفاصيل

مركز الدراسات الثقافية .. جناح جديد للمجلس الأعلى للثقافة مركز الدراسات الثقافية .. جناح جديد للمجلس الأعلى للثقافة

استضاف المجلس الأعلى للثقافة حفل افتتاح مركز الدراسات الثقافية مساء الخميس، بحضور العديد من الباحثين وأساتذة الجامعات والمهتمين بالدراسات الثقافية, التفاصيل

كيفية خلق الكون في مصر الفرعونية كيفية خلق الكون في مصر الفرعونية

بزغت تصورات واجتهادات الإنسان عن خلق الكون من الولع الإنساني الملح بالبحث عن تفسير منطقي أو غير منطقي يرضي ضالته ويروي شغفه بكشف السر وراء من التفاصيل

مكتبة الإسكندرية تشارك في مؤتمر التعليم الإلكتروني في إفريقيا مكتبة الإسكندرية تشارك في مؤتمر التعليم الإلكتروني في إفريقيا

استمرارًا لدور مكتبة الإسكندرية في نشر المعرفة ومشاركة خبراتها، شاركت المكتبة في مؤتمر التعليم الإلكتروني الحادي عشر في إفريقيا، الذي أقيم في التفاصيل




ننشر ضوابط مقدرى الدرجات بامتحان الثانوية ننشر ضوابط مقدرى الدرجات بامتحان
ننشر تعليمات وضوابط وواجبات مقدرى الدرجات بكنترولات الثانوية العامة للعام الدراسى الجارى، حيث حددت وزارة...
 كوبر يضم حسام عاشور والشيخ لقائمة تونس واستبعاد باسم مرسى كوبر يضم حسام عاشور والشيخ لقائمة تونس
أعلن المهندس إيهاب لهيطة مدير المنتخب الوطنى، أن الجهاز الفنى بقيادة هيكتور كوبر قرر ضم 15 لاعباً محلياً...
عكاظ: تميم المراهق سياسيا يستعين بالكويت للخروج من عزلته عكاظ: تميم المراهق سياسيا يستعين
كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية، النقاب عن أن أمير قطر تميم بن حمد يحاول الخروج من العزلة التى فرضها على نفسه من...
هل الكتاب الإلكتروني المسمار الأخير في نعش الكتاب الورقي ؟ هل الكتاب الإلكتروني المسمار الأخير في
في ظل الثورة المعلوماتية التي نعيشها اليوم وما فرضته من تحولات كبرى خاصة على مستوى النشر، برز صراع جديد بين...
قيم التسامح في مواجهة التعصب والاضطهاد الديني قيم التسامح في مواجهة التعصب والاضطهاد
دافع المفكر التركي بيجان شاهين في كتابه "التسامح من قِيَم الليبرالية" دفاعا رفيعا عن التسامح كعلاج للنزاع...

هل تتوقع حدوث اعمال ارهابية جديدة فى فرنسا؟

نعم
لا
لا اعرف






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017