facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


في رحيل محفوظ عبد الرحمن .. الدراما وتاريخ المصريين

محمد عبد الرحيم (القدس العربي :) الأربعاء, 23-اغسطس-2017   03:08 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » في رحيل محفوظ عبد الرحمن .. الدراما وتاريخ المصريين
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

يعد الكاتب محفوظ عبد الرحمن (1941 ــ 2017) من أكثر الكتّاب الذين حاولوا الربط بين الكتابة الدرامية، سواء الدراما التلفزيونية أو السينمائية ــ رغم قِلة التجارب السينمائية ــ وبين التاريخ المصري والعربي، خاصة في اللحظات الفارقة التي أثرت في حياة الناس. ورغم التباين ما بين التاريخي وتفسيره درامياً، إلا أن هذه الأعمال لاقت من الشهرة والتفاعل الجماهيري الكثير، نذكر منها على سبيل المثال.. مسلسل «بوابة الحلواني»، مسلسل «أم كلثوم»، وفيلمي «ناصر 56» و»حليم»، إضافة إلى العديد من النصوص المسرحية التي استلهمت من الأحداث التاريخية إطاراً لها يمكن الحكي من خلاله، وبالتالي حالة الإسقاط المباشر التي أدمنها جيل الستينيات، التي أيضاً تتيح للجمهور حالة من التفاعل وعقد مقارنة دائمة بين ما كان وما هو كائن. انتصر عبد الرحمن للأفكار الاشتراكية وحاول المناداة بها من خلال أعماله، وأن يكون الشعب هو البطل من خلال شخصيات تحمل سماته وسمات البطولة في الوقت نفسه.
السير الشخصية
اهتم محفوظ عبد الرحمن بالكتابة عن الشخصيات ذات التاريخ السياسي والفني، واختار حدث تأميم قناة السويس عام 1956، ليحكي من خلاله موقف عبد الناصر والملابسات التي عاصرت الحدث التاريخي، وكيف يمكن النظر لما كان يفكر فيه ويشعر به الرجل خلال تلك الفترة العصيبة. لم يكن الفيلم تأريخاً لحياة عبد الناصر، بل موقفاً سياسياً وتاريخياً يستحق التبجيل، وقد أسس بعده عبد الناصر سلطته بعد ذلك. ثم مسلسل «أم كلثوم»، الذي حاول الرجل من خلاله أن يسرد التاريخ الرسمي لكوكب الشرق، وأن يستعرض طفولتها ورحلة صعودها، ومدى التضحيات التي قدمتها في سبيل فنها ومكانتها. رغم أن عملاً آخر هو فيلم «كوكب الشرق» حاول زحزحة صورة التقديس عن أم كلثوم، لكنه نال نصيبه من الهجوم. الأمر نفسه في فيلم «حليم»، الذي اكتفى بتقديم صورة شبه مثالية للعندليب الأسمر، وهو ما يأخذنا إلى الفارق ما بين الحقيقي والدرامي، أو طبيعة الحدث وتفسيره وتقديمه على أنه هو الحقيقي، وللمؤلف الحق في التفسير، ولكن في حدود الحدث وتفاصيله، لا من خلال تثبيت الأمر في الوعي الشعبي.
تمجيد الشعب
أهم ما يميز معظم أعمال الراحل محفوظ عبد الرحمن هو البحث عن منظومة القيم التي يتميز بها الشعب المصري، وتاريخه الطويل في مواجهة وجوه الاحتلال التي يعيشها، خاصة الفلاح المصري ونضاله على المستوى الشخصي والنفسي والاجتماعي، فالشخصية تبدأ من حالة العدم التي تحياها، ولا عاصم لها سوى موهبتها ــ كما في حال أم كلثوم ــ ولابد من العمل والاجتهاد حتى ترقى في السلم الاجتماعي، وتصبح أحد أهم رموز هذا المجتمع، أو تدفع حياتها في النهاية ثمناً لرؤيتها وإيمانها بما تفعل. حالة التمجيد هذه تتنافى وحالة الحكام، التي يرى عبد الرحمن فيهم دائماً صورة الشر والفساد المطلق، بخلاف عبد الناصر وزمنه الذي آمن به محفوظ عبد الرحمن، خاصة بعد هزيمة يونيو/حزيران 1967، ورأى فيه الزعيم الذي يجب الوقوف خلفه، لا شخصاً، بل رمزاً لوطن مهزوم.
بيبلوغرافيا
تخرج محفوظ عبد الرحمن في كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1960. عمل صحافياً في دار الهلال حتى عام 1963، ثم عمل في دار الوثائق المصرية، وشارك كسكرتير تحرير في إصدار ثلاث دوريات كان لها تأثير كبير في المناخ الثقافي المصري وقتها، هي .. مجلة «السينما»، مجلة «المسرح والسينما»، ومجلة «الفنون». كتب العديد من النصوص القصيرة، ومقالات في النقد الأدبي في عدة دوريات، مثل .. «الآداب، المساء، الرسالة، الكاتب، الجمهورية، الأهرام، الهلال، العربي، والأهالي». أصدر مجموعته القصصية الأولى عام 1967 بعنوان «البحث عن المجهول»، ثم روايته الأولى «اليوم الثامن» عام 1972، ومجموعة «أربعة فصول شتاء» عام 1984، ورواية «نداء المعصومة» عام 2000.
اشتهر عبد الرحمن بأعماله التلفزيونية، التي كان أولها مسلسل «العودة إلى المنفى» عام 1971، ثم «بوابة الحلواني»، و»أم كلثوم»، إضافة إلى أعمال سينمائية خاصة بسير الأشخاص، مثل فيلم «ناصر 56» عام 1996، و»حليم» عام 2005. استقال من عمله في وزارة الثقافة عام 1982 وتفرّغ للكتابة. حصل على جائزة الدولة التشجيعية عام 1972، وأحسن مؤلف مسرحي عام 1983 من الثقافة الجماهيرية، والجائزة الذهبية من مهرجان الإذاعة والتلفزيون عن مسلسل «أم كلثوم»، وجائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 2002.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

يوميات الحرب السورية يوثقها عادل محمود يوميات الحرب السورية يوثقها عادل محمود

يعزز عادل محمود الزحف الشعري إلى الرواية من خلال روايته الثالثة «قطعة جحيم لهذه الجنة» (دار التكوين 2017). وقد غلب في هذا الزحف أن تعددت الزوجات، التفاصيل

          فلسفة التأويل عند أبي حيان التوحيدي في هيئة الكتاب فلسفة التأويل عند أبي حيان التوحيدي في هيئة الكتاب

صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ، كتاب بعنوان " فلسفة التأويل عند أبى حيان التوحيدى " للدكتور عادل خلف عبد العزيز. يتناول هذا الكتاب فلسفة التفاصيل

«عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في عُمان «عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في عُمان

لم تجد دار الأوبرا السلطانية مسقط أفضل من أوبرا «عايدة» التي أبدعها جوزيبي فيردي لتفتتح بها موسمها الجديد 2017-2018 الذي يحمل عنوان «موسم الفنون التفاصيل

هيثم حسين يخرج الذاكرة الكردية من عتمة الحرب هيثم حسين يخرج الذاكرة الكردية من عتمة الحرب

منذ أن اشتعلت الحرب في سورية قبل ستّ سنوات تقريباً، بدأنا نشعر بحرارة الكتابات الروائية السورية وغزارتها. أعمال كثيرة ينشرها كتّاب سوريون، جدد التفاصيل

متحف نجيب محفوظ .. حقيقة أم حلم متعثّر؟ متحف نجيب محفوظ .. حقيقة أم حلم متعثّر؟

منذ أن رحل عن عالمنا في 30 آب (أغسطس) 2006، يتردد تصريح رسمي بأن نجيب محفوظ سيوضع اسمه «قريباً» على متحف يضم مقتنياته. مضى على تكرار مفردة «قريباً» التفاصيل

لماذا ننقد النصوص الأدبية ؟ لماذا ننقد النصوص الأدبية ؟

هو العنوان ذاتُه الذي يحمله كتاب الأستاذ الجامعي والناقد المغربي عبدالفتاح الحجمري، (م القلم المغربي،2017). عنوانٌ لمبحث ذي أهمية بالغة في تاريخ التفاصيل

خليل النعيمي : لم أرحل لأسباب فانتازية خليل النعيمي : لم أرحل لأسباب فانتازية

خليل النعيمي روائي وطبيب سوري مقيم في باريس، بدأ مسيرته مع الإبداع شاعراً، ثم انعطف نحو الطب والفلسفة، حتى استقر به المقام على مرفأ الرواية التي التفاصيل




          فلسفة التأويل عند أبي حيان التوحيدي في هيئة الكتاب فلسفة التأويل عند أبي حيان
صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ، كتاب بعنوان " فلسفة التأويل عند أبى حيان التوحيدى " للدكتور عادل...
انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار
لم تستطع شركة «غوغل» دحض اتهامات الاتحاد الأوروبي بانتهاكها قواعد مكافحة الاحتكار الأوروبية التي قضت المفوضية...
«عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في عُمان «عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في
لم تجد دار الأوبرا السلطانية مسقط أفضل من أوبرا «عايدة» التي أبدعها جوزيبي فيردي لتفتتح بها موسمها الجديد...
طارق شوقي VS مدارس بير السلم طارق شوقي VS مدارس بير السلم
لابد وأن يعلم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن وزير التربية والتعليم يأخذ من...
من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي من التحريض الغوغائي إلى الندب
لن نتقدم بالتعازي للياس خوري وشركاه ممن لعلعت أصواتهم مع بدء المؤامرة على سورية، والذين نافسوا برنار هنري...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017